03:12 GMT11 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أكد رئيس حزب الكتائب اللبناني، النائب سامي الجميل، أن عنوان حوار بعبدا في غير مكانه، داعياً رئيس الجمهورية ميشال عون إلى أن يدعو لحوار حول المسائل التي تنقذ الواقع المتخبط.

    وقال الجميل في مؤتمر صحفي: "نريد حوارًا حول موضوع السيادة وضبط السلاح ووضع كل بندقية بتصرف الجيش ورفض أي منظومة عسكرية خارج إطار الدولة وحصر السلاح بيد الجيش ومستعدون لتلبية أي حوار حول هذا الموضوع".

    وأضاف "من يمنع ضبط حدود الدولة اللبنانية بأوامر من حزب الله والجيش يعلم بكل المعابر".

    وتابع "نتمنى على الرئيس عون أن يضع الأمور الأساسية على الطاولة ويدعو لحوار حول المسائل التي تنقذ الواقع الذي نتخبط فيه".

    ونوه إلى أن "التهدئة كما أفهمها هي تهدئة الشعب الثائر والذي يرفض الواقع، أما إن كانت تهدئة منّا للمنظومة القائمة فهذا أمر لا نريده لأننا ندعو إلى تغيير المنظومة".

    مؤكدا أن "الحلول التي نقترحها لم تأخذ بها السلطة والحل الوحيد بات بصندوق النقد الذي ذهبت إليه السلطة بثلاثة أرقام وهي "جرصة" للبنان ولا أعرف ما إذا كان صندوق النقد يأخذنا على محمل الجد".

    واستطرد رئيس حزب الكتائب: "اللقاء الحواري في بعبدا جاء بعد إقفال كل الأبواب وتقديم حلّ الذهاب شرقاً والانغلاق على أنفسنا بالكامل، والدولة لم تجد أي جواب لجذب الاستثمارات لأننا اختلفنا مع الجميع بسبب من يريد أن "يقتل" الدول التي تدعمنا عادة بالأموال".

    وشدد جميل على أن "الشعب اللبناني لم يمر بظرف كالظرف الحالي منذ المجاعة حتى اليوم"، وأن "الحياة التي يعيشها اللبناني وصلت الى مرحلة كارثية والسلطة عاجزة عن الحل".

    الكلمات الدلالية:
    بيروت, سوريا, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook