20:38 GMT07 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أمر رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، بفتح تحقيق عاجل، لمعرفة الجهات المسؤولة عن عمليات التخريب التي تعرضت لها كابلات نقل الإنترنت في العراق.

    ونقلت وسائل إعلام عراقية تصريحات وزير الاتصالات العراقي، أركان شهاب أحمد، اليوم الأربعاء، عن تحقيق نتائج مهمة في عمليات "الصدمة" التي انطلقت بتوجيه من رئيس الوزراء العراقي.

    وأضاف أحمد، أن العملية الواسعة حققت نتائج مهمة، وسيجري الكشف عن تورط أشخاص وجهات متنفذة بعمليات التهريب بعد انتهاء الأجهزة الأمنية من تحليل المعلومات من خلال السيرفرات التي تمت مصادرتها.

    ودعا الوزير الشركات العاملة في مجال الاتصالات والإنترنت إلى مراجعة عملها والتوقف عن شراء تلك السعات غير قانونية، وأن تكون داعمة لعمليات "الصدمة" وأن تقوم بإبلاغ الوزارة عن أي عمليت تهريب للسعات.

    وتعرضت الكابلات الرئيسية الناقلة للسعات الدولية القادمة من إيران إلى عملية تخريب متعمدة من قبل جهات مجهولة حيث تعرضت هذه الكابلات للحرق قرب منفذ بدرة الحدودي في محافظة واسط .

    وقد أدى هذا العمل التخريبي المتعمد إلى فقدان جزء كبير من السعات الدولية الداخلة للعراق.

    واستنفرت الكوادر الفنية في وزارة الاتصالات كل الجهود لتعويض كل السعات المفقودة من خلال المنافذ الاخرى.

    وطالبت وزارة الاتصالات الجهات الأمنية العليا تكثيف جهودها للكشف عن هذه الجهات التخريبية والتي تسعى لضرب الاقتصاد العراقي وهدر ثرواته وخرق السيادة الوطنية للبلد.

    انظر أيضا:

    الكاظمي يعلن وقوف العراق إلى جانب إيران
    هل تستطيع حكومة الكاظمي منح الاقتصاد "قبلة الحياة" مع تدهور أسعار النفط؟
    الكاظمي عن استهداف بلاده: لن أسمح باختطاف العراق
    الكاظمي: هناك فرصة تاريخية لتطوير العلاقات العراقية الكويتية
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook