15:00 GMT08 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    حذر رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوهافي، من أن إسرائيل قد تواجه قريبا اندلاع أعمال عنف في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك مع اقتراب موعد 1 يوليو/ تموز المقبل، الذي يعتقد أن تعلن إسرائيل فيه ضم مستوطنات الضفة الغربية وغور الأردن.

    وأعلن كوهافي، في تصريحات عقب مناورة عسكرية في الشمال، قرار الجيش الإسرائيلي بتشديد الإجراءات الاحترازية لوقف انتشار فيروس كورونا وسط ارتفاع عدد الإصابات الجديدة، بحسب وسائل إعلام محلية.

    وقال "يجب أن نظل مستعدين. يمكن للمواطنين أن يبقوا في المنزل في الحجر الصحي، لا يمكن للجيش أن يفعل ذلك، من واقع ما أراه هنا، مستوى القتال جيد ويستهدف حزب الله في الشمال، وحركتي حماس والجهاد الإسلامي في قطاع غزة".

    كما حذر كوهافي من اضطرابات عنيفة في الضفة الغربية، التي قال إنها يمكن أن تمتد إلى غزة.

    وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو أعلن، مطلع الشهر الجاري، أن "تنفيذ خطة ضمّ أجزاء من الضفة الغربية المحتلة، ستتم خلال أسابيع، ولن يشمل موافقة حكومته على إقامة دولة فلسطينية".

    وأشار نتنياهو، في تصريحات خلال ندوة جمعته مع قادة 12 مستوطنة في الضفة الغربية، إلى أنه "لم يتم حتى الآن الانتهاء من رسم الخرائط المتعلقة بالضمّ".

    وشدد نتنياهو على "ضرورة اغتنام هذه الفرصة التي لم تتح منذ 73 عاما ولن تتكرر، خاصة مع وجود الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في البيت الأبيض".

    انظر أيضا:

    معاونو ترامب يبدأون بحث خطة إسرائيل ضم أراض في الضفة الغربية
    وزير الاقتصاد الفلسطيني: إسرائيل تسعى لضم أجزاء من الضفة وغور الأردن لأسباب اقتصادية واستعمارية
    الكلمات الدلالية:
    الضفة الغربية, غزة, إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook