11:04 GMT03 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 50
    تابعنا عبر

    قال المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، إن المبادرة والدعوة المصرية الجادة لوقف إطلاق النار في ليبيا قادت في نهاية المطاف إلى تحول جذري على الصعيد العالمي لوقف التسليح المنفلت للأطراف داخل ليبيا.

    وأكد صالح، في مقابلة تلفزيونية، أن موقف الرئيس عبد الفتاح السيسي وتحذيره الأخير بشأن الحرب الدائرة في ليبيا مشروع لحماية الأمن القومي المصري، لافتا إلى أن "المليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية اختطفت العاصمة الليبية طرابلس، وأن حكومة الوفاق أقرت بذلك رسميا".

    وأشار صالح إلى أن بلاده ستحتاج دعم القوات المسلحة المصرية في حربها ضد الإرهاب والمرتزقة، وأن استجابة النواب الليبيين لدعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لا يمكن إغفالها.

    كما شدد، في الوقت نفسه، على أن دعوة السيسي كانت مطلبا ليبيا وتدخلا حاسما لوقف إطلاق النار واستجابة لطلب من مجلس النواب الشرعي.

    وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد تفقد السبت الماضي، عناصر المنطقة العسكرية الغربية، وذلك بحضور القائد العام للقوات المسلحة، ورئيس أركان القوات المسلحة، وقادة الأفرع الرئيسية للقوات المسلحة المصرية.

    وقال السيسي إن "أي تدخل مباشر من مصر في ليبيا بات تتوفر له الشرعية الدولية"، موضحا أن "جاهزية القوات المصرية للقتال صارت أمرا ضروريا في ظل التحديات التي تهدد أمن بلاده القومي". وأشار إلى أن "قوى خارجية تدعم جماعات إرهابية في ليبيا"، مضيفا أنه "يجب سحب كافة القوى الأجنبية في ليبيا، وبأن استقرار ليبيا من محددات الأمن القومي المصري".

    انظر أيضا:

    عقيلة صالح يناقش مع سفيرة فرنسا لدى بلاده "وقف إطلاق النار" في ليبيا
    عقيلة صالح: الجيش الوطني لم يكن طامعا في السلطة
    عقيلة صالح: سنطلب من مصر التدخل العسكري في هذه الحالة
    الكلمات الدلالية:
    السيسي, مصر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook