05:55 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    علقت الشرطة السودانية على حادث نزلاء سجن بورتسودان، الذي شهد تجمهر عدد كبير من السجناء للمطالبة بالإفراج عنهم، وما تبعها من أحداث لمحاولة تنفيذ عملية هرب جماعي.

    ذكرت ذلك وكالة الأنباء السودانية "سونا"، اليوم السبت، مشيرة إلى أن الناطق الرسمي باسم قوات الشرطة أصدر بيانا حول الحادثة، التي شهدت أعمال شغب، مشيرا إلى أن قوات إدارة السجن خاطبت النزلاء وأنذرتهم بخطورة هذه التصرفات وأنها ليست الطريق الأمثل والقانوني في حالة وجود مطالب.

    وأضاف البيان: "تزايدت أعمال الشغب وبدأت مجموعات في كسر السور الداخلي ونزع البوابات محاولين الهرب الجماعي، فقامت إدارة السجن بإعمال الإجراءات القانونية المنصوص عليها في قانون السجون ومعاملة النزلاء للعام 2010 وفق الضوابط".

     وأوضح البيان أن "ذلك تسبب في إصابة عدد 4 نزلاء إصابات متفاوتة، حيث تم إسعافهم وحالتهم مستقرة فيما توفي نزيل متأثرا بإصابته"، مشيرا إلى أنه تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

    وتابع البيان: "نأسف لهذه الأحداث الأليمة، ونؤكد أن حفظ وسلامة النزلاء من الواجبات الأساسية للشرطة، كما أن حماية الممتلكات وحقوق الناس الخاصة والحقوق العامة تعد أولوية قصوى".

    ولفت إلى أن "الإجراءات المتخذة لمواجهة أعمال الشغب والتمرد ومحاولات الهروب الجماعي تخضع لمعايير وضوابط قانونية تفصيلية يتم الالتزام بها حرفيا"، مشيرا إلى أن السلطات لن تتوانى في تنفيذ اللوائح والقوانين دون تردد وستقوم بحسم أي مظاهر للخروج عن لوائح وقوانين السجون.

    انظر أيضا:

    بيان عاجل من الشرطة السودانية بشأن أحداث الخميس
    الشرطة: ضبط متفجرات يصنعها سودانيون وأجانب قرب الخرطوم
    الحكومة السودانية تدين عنف الشرطة ضد المحتجين وتحذر من مخططات الفوضى
    قتيل و11 مصابا... الشرطة السودانية تتدخل بالقوة لمواجهة "تمرد المساجين"
    الشرطة السودانية: استهداف موكب حمدوك تم باستخدام عبوة متفجرة تزن 750 غراما
    الكلمات الدلالية:
    السودان, عقوبة السجن, السجناء, الشرطة السودانية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook