03:25 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    حذر أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، صائب عريقات، مساء أمس السبت، من القبول بأي خطوات عربية كارثية للتطبيع مع إسرائيل، مقابل سحبها مخطط "الضم" التي تنوي إسرائيل إعلانها الشهر المقبل.

    وقال عريقات، في حديث عبر تلفزيون فلسطين: "هناك من يتحدث أنه إذا تراجعت إسرائيل عن الضم، سنطبع العلاقات معها".

    وأضاف: "هذا خطأ، لأن لدينا مبادرة السلام العربية التي تقول إن التطبيع يأتي إذا انسحبت إسرائيل من الأراضي المحتلة عام 1967، والجولان، وحلت قضية اللاجئين".

    وقال عريقات مخاطبا الدول العربية: "مصلحتنا ومكانتنا كعرب تتطلب وحدتنا وتماسكنا"، مؤكدا أنه "في حال نفذت إسرائيل ضم أراض فلسطينية، فإن عليها تحمل مسؤوليتها على الأرض".

    وقال: "سيكون نتنياهو مسؤولا عن جمع القمامة برفح والقدس والخليل، وسيتحمل مسؤوليته كاملة كسلطة احتلال".

    وشدد عريقات على أن الموقف الرسمي العربي المعلن، كما عبرت عنه السعودية ومصر والأردن، أنه إذا أقدمت إسرائيل على الضم، لن يكون هناك سلام فلسطيني إسرائيلي، ولا سلام عربي إسرائيلي، وهذه العبارة نريد سماعها يوميا من جميع الدول العربية.

    ​يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد أعلن أكثر من مرة، أن حكومته ستضم 30% من مساحة الضفة الغربية، مطلع شهر يوليو/ تموز المقبل، فيما أعلنت القيادة الفلسطينية، في التاسع عشر من مايو/ أيار الماضي، أن منظمة التحرير ودولة فلسطين في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين، الأمريكية والإسرائيلية.

    انظر أيضا:

    حماس والجهاد الإسلامي تدعوان لمشاركة شعبية واسعة ضد خطة "الضم"
    "يبعث على الندم".. برلمان إيران يتوعد إسرائيل بـ"رد مؤلم" إذا نفذت خطة الضم
    غانتس يقدم عرضا بشأن "خطة الضم".. والسلطة الفلسطينية تعلق
    في محاولة لمنع "خطة الضم"... خبير يدعو لاتخاذ إجراءات صارمة ضد إسرائيل
    لن تشمل الأغوار... لماذا عدلت إسرائيل من خطة الضم وهل تنجح في تحييد الأردن؟
    الكلمات الدلالية:
    السعودية, مصر, الأردن, إسرائيل, فلسطين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook