14:56 GMT16 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    دعا المبعوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، اليوم الثلاثاء، إلى اجتماع اللجنة الدستورية السورية في جنيف نهاية شهر آب/أغسطس المقبل، في الوقت نفسه أكد ضرورة استمرار المساعدات الإنسانية للسوريين ودون أي عائق.

    وقال بيدرسون خلال مؤتمر "دعم مستقبل سوريا": "ستجتمع اللجنة في جنيف في نهاية آب/أغسطس، وأتمنى أن تجتمع بشكل منتظم ودوري".

    وأضاف: "هناك 150 مرشحا للجنة الدستورية، وتفويض اللجنة يحضر لإصلاحات دستورية للتوصل إلى تسوية سياسية".

    وأكد أن "الصراع في سوريا يدخل سنته العاشرة، والسوريون عانوا الرعب وعم الاستقرار بشكل مروع، وزاد تحدي تفشي الوباء (كوفيد-19) الأمر سوءا".

    وعن الوضع الإنساني، قال بيدرسون: "نحن نشكر المانحين، ونؤكد أن ثمة حاجة ملحة لتامين المساعدات في الداخل والخارج، وهي يجب أن تستمر وأن تصل دون عوائق".

    وفي السياق ذاته، كان بيدرسون قد نوه في مؤتمر سابق، بأنه وقبل هذا التدهور الاقتصادي الأخير، كان 80% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر، حيث يقدّر برنامج الأغذية العالمي أن نحو 9.3 مليون شخص يعانون من انعدام الغذاء، وأكثر من مليونين معرّضون للخطر، وهو ارتفاع بنحو 42% عن العام السابق.

    ومن العوامل التي ساهمت في تدهور الاقتصاد، بحسب بيدرسون، أزمة البنوك في الجارة لبنان، والتداعيات التي شهدتها جميع المجتمعات والاقتصادات بسبب تدابير مكافحة جائحة (كوفيد-19).

    والجدير ذكره، أن بيدرسون كان قد أعرب بتاريخ 17 يونيو/حزيران الجاري، عن استعداده لعقد وتسهيل عقد جلسة ثالثة للجنة الدستورية بقيادة سورية، معربا عن أمله في إمكانية عقد الجلسة في جنيف بحلول نهاية شهر أغسطس المقبل.

    الكلمات الدلالية:
    المساعدات الإنسانية, الأمم المتحدة, المبعوث الأممي إلى سوريا, سوريا, غير بيدرسون
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook