07:09 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نظمت جماعات يسارية إسبانية، اليوم الأربعاء، احتجاجات رمزية أمام مبنى محكمة ألميريا، للتنديد بالجريمة التي راح ضحيتها الشاب المغربي، إلياس الطاهري، داخل مركز للأحداث بجنوب إسبانيا.

    وأفادت صحيفة "هسبريس"، مساء اليوم الأربعاء، بأن الفيدرالية المحلية لنقابات العمال وعدد من تنظيمات المجتمع المدني الإسباني، و"ائتلاف العدالة من أجل إلياس"، قد أعلنوا مساندتهم للوقفة الاحتجاجية.

    وشارك في الوقفة الاحتجاجية في إسبانيا جمعيات ونقابات وعائلة الضحية المغربي، في ذكرى وفاته، أمام محكمة ألميريا، للمطالبة بضرورة فتح تحقيق عاجل في القضية.

    وإلياس الطاهري (18 عاما)، ينحدر من مدينة تطوان المغربي، هاجر صوب إسبانيا ولقي حتفه داخل مركز أوريا للأحداث بألميريا، في يوليو/تموز 2019، بطريقة تشبه إلى حد كبير وفاة الأمريكي، جورج فلويد.

    ونقلت الصحيفة على لسان مراد العجوطي، منسق "ائتلاف العدالة من أجل إلياس"، أن الهيئة لا تزال تتبع الملف بكل تفاصيله، مطالبا إسبانيا باستثمار الرسالة التي بعثها المدعي العام من أجل التحقيق، وأن القاضي لم يفتح بعد تحقيقا رسميا في القضية، مؤكدا أن ذكرى الوفاة هي فرصة لكشف الملابسات وحقيقة مقتل الشاب المغربي.

    وأورد المحامي المغربي أن الائتلاف لا ينظر بارتياح إلى تكييف الواقعة من طرف المدعي العام على أنها "استعمال مفرط للقوة"، معتبرا ما وقع جريمة مكتملة الأركان.

    وسجل العجوطي أن عائلة إلياس الطاهري تجتاز ظروفا نفسية صعبة بسبب الحادث، مشددا على أن الائتلاف مُصر على تتبع القضية إلى حين إلقاء القبض على المتورطين.

    ويشار إلى أنه ليست هذه المرة الأولى التي تخوض فيها جمعيات إسبانية وقفات احتجاجية بخصوص القضية نفسها، فقد احتجت فعاليات حقوقية أمام قنصلية إسبانيا بمدينة تطوان، منتصف الشهر الماضي.

    وراسلت عائلة "فلويد المغربي" محكمة ألميريا من أجل إعادة النظر في القضية، وفي حالة الموافقة سيتم نقلها إلى المحكمة العليا لإسبانيا.

    انظر أيضا:

    مقتل فلويد يطيح بـ "علم" ولاية أمريكية منذ الحرب الأهلية
    "جورج فلويد الهند".. وفاة أب وابنه في قبضة الشرطة تثير موجة غضب واسعة... صور
    شرطة مينيابوليس تخرج عن صمتها وتكشف كيف أصبحت "كبش فداء" في قضية فلويد
    مشاهد قاسية لـ"جورج فلويد" جديد في أمريكا الجنوبية... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    إسبانيا, أمريكا, المغرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook