02:45 GMT05 أغسطس/ أب 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    طرحت وزارة التموين المصرية كمامة جديدة للحماية من فيروس كورونا المستجد، يمكن استخدامها 50 مرة، ويتم توزيعها وفق البطاقات التموينية.

    جاء ذلك خلال مداخلة هاتفية لمستشار وزير التموين والتجارة الداخلية لنظم المعلومات، عمرو مدكور، على قناة "صدى البلد"، كشف فيها تفاصيل الكمامة التي طرحتها الوزارة بموجب بطاقة التموين، ويبلغ سعرها 8 جنيهات ونصف الجنيه الواحد.

    وقال مدكور: "أصبحت الكمامات على منظومة الصرف الخاصة بوزارة التموين، مطالبا المستهلكين بضرورة التأكد من أنها التي طرحتها البطاقة"، مشيرا إلى أن "الوزارة رصدت بعض البائعين لكمامات مجهولة المصدر وذلك بتكثيف الحملات الرقابية للكشف عنها".

    وتابع: "الكمامة الخاصة بوزارة التموين، سعرها 8 جنيهات ونصف، ويحق لكل بطاقة عدد 2 كمامة بحد أقصى، بينما يتواجد داخل الكمامة إرشادات لاستخدامها، ويمكن غسلها نحو 50 مرة بواقع استخدامها لمدة 50 يوما".

    وأوضح مستشار وزير التموين المصري أن "خامة الكمامة مطابقة لمواصفات قياسية وتم مراجعة وزارة الصحة فيها، بالإضافة إلى أنها معالجة للتصدي للبكتيريا والفيروسات، ولا تسبب الحساسية، حيث يتم غسلها في درجة حرارة تزيد عن 60 درجة مئوية، ويتم وضعها في الشمس لحين أن تجف".

    ولفت إلى أن "وزارة التموين ستوزع الكمامات تباعا لجميع منافذ توزيع الخدمة على المواطنين، ويخصم 8 جنيه من الدعم بينما يدفع المواطن نصف جنيه نقدا على الكمامة الواحدة، مشيرا إلى أن كل المنافذ ستتوفر فيها الكمامات بنسبة 95 في المئة مع انتهاء الكمامة".

    وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي (جائحة) 10 ملايين و700 ألف مصاب، بينهم أكثر من 516 ألف حالة وفاة، بينما كانت بداية ظهور الفيروس في الصين، في نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

    انظر أيضا:

    وزيرة مصرية: لهذا السبب الرجال هم الأكثر تضررا من كورونا
    مصر تتيح برامج مكافحة العدوى وبروتوكولات علاج كورونا للأطقم الطبية
    مصر... فيروس كورونا يصل ذروته وتحذيرات من زيادة الإصابات
    الموت يفجع فنان مصري كوميدي بسبب كورونا
    الكشف عن موعد مرحلة "انحدار وانحسار" وباء كورونا في مصر
    فتيات مصريات يتطوعن لغسل "موتى كورونا"... ما القصة؟
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, مصر, وزارة التموين, السلع التموينية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook