22:01 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تعهدت حركتا فتح وحماس الفلسطينيتان، بـ"الـوحدة" ضد الخطة الإسرائيلية لضم مناطق من الضفة الغربية.

     

    وجاء الإعلان خلال مؤتمر صحفي، شارك فيه كل من نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" صالح العاروري، وأمين سر اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح"، جبريل الرجوب.

    ويأتي هذا المؤتمر النادر، ظهر الخميس، في إطار مواجهة خطة الضم و"صفقة القرن"، وأيضا استمرارا للجهد الوطني الفلسطيني المشترك.

    وأقيم المؤتمر في ظل ما وصفه الجانب الفلسطيني بحالة الغموض التي تكتنف الموقف الإسرائيلي من تنفيذ خطة ضم أجزاء واسعة من الضفة الغربية وغور الأردن.

    وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن عزمه تنفيذ القرار في الأول من يوليو/تموز الجاري.

    وأشار نتنياهو إلى أن حكومته ستضم 30% من مساحة الضفة الغربية.

    وشددت القيادة الفلسطينية، في التاسع عشر من مايو/ أيار الماضي، أن منظمة التحرير ودولة فلسطين في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية.

    انظر أيضا:

    رئيس أركان الجيش الإسرائيلي يحذر من أعمال عنف متوقعة في الضفة وغزة
    قيادي في فتح يتحدث عن عدة أسباب "تمنع إسرائيل ضم أجزاء من الضفة"
    فرنسا: ضم إسرائيل لأراض في الضفة لا يمكن أن يمر دون عواقب
    الكلمات الدلالية:
    إسرائيل, الضفة الغربية, فتح, حماس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook