21:32 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعلن الأزهر الشريف رفضه الكامل لمخططات ضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية، التي تسعى إليها إسرائيل.

    وبحسب بيان، نشره موقع صحيفة "المصري اليوم"، فالأزهر والإمام الأكبر الشيخ أحمد الطيب، يؤكدون على "الرفض الكامل لمخططات الكيان الصهيوني المحتل للاستيلاء على أجزاء من الضفة الغربية معتمدا على سياسة فرض الأمر الواقع".

    وجاء في البيان أن "هذا الأمر يشكل تهديدا للسلام في المنطقة وانتهاكا خطيرا للقوانين والمواثيق الدولية، ويمثل تعديا صارخا على حقوق وأراضي الشعب الفلسطيني المظلوم، مستغلا كعادته، إنشغال المجتمع الدولي في التبعات التي خلفتها جائحة كورونا المستجد على العالم، لتنفيذ تعدياتها الصارخة تجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة".

    وأكد شيخ الأزهر "على رفضه القاطع لهذه الانتهاكات الصارخة، التي ينتهجها الكيان الصهيوني ضد الفلسطينيين، داعيا المجتمع الدولي، بتحمل مسؤولياته تجاه القضية الفلسطينية".

    ووفقا للبيان "ناشد شيخ الأزهر جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي لعقد اجتماعات عاجلة للتصدي بقرارات حاسمة لهذا العبث بمقدرات الشعب الفلسطيني والاستخفاف المتكرر بحقوقه ومقدساته، وبخاصة حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

    انظر أيضا:

    كيف نشب الصراع بين نتنياهو وغانتس بسبب خطة "ضم" الأراضي الفلسطينية؟
    مكتب نتنياهو: مستمرون في مناقشة خطة "الضم" 
    صحيفة إسرائيلية تكشف أسباب عدم تنفيذ خطة "الضم" في موعدها
    في ظل أزمة "الضم"... كم مرة غيرت إسرائيل حدودها السيادية منذ تأسيسها؟
    "المواجهة المباشرة"... مشعل يضع برنامجا مفاجئا لمواجهة خطة الضم الإسرائيلية
    إعلام: إسرائيل وأمريكا تعلنان قرارات جديدة بشأن خطة "الضم"
    الكلمات الدلالية:
    مستوطنات إسرائيلية, مستوطنات, شيخ الأزهر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook