14:44 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

     قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الخميس، إن الحكومة الحالية حكومة توافق وتكاتف الأمان، وليست حكومة تصفية حسابات. 

    ونقلت صحيفة "بغداد اليوم"، مساء اليوم الخميس، عن الكاظمي أنه استقبل وفدا يمثل عددا من رجال الأعمال العراقيين، واستمع إلى ملاحظات رجال الأعمال بشأن أعمالهم واستثماراتهم في العراق، والمشاكل والتحديات التي تواجههم، بهدف تذليلها. 

    وأكد الكاظمي أن حكومته هي حكومة توافق وتكاتف وتفاهم وطني لتجاوز الأزمة والعبور بالعراق الى برّ الأمان، وليست حكومة تصفية حسابات، بحيث تؤثر في تقديم الخدمات للمواطن وتحقيق ما يتطلع اليه، وإنما المستهدف هو الفاسد.

    وأوضح رئيس الوزراء العراقي أن بلاده تمر بتحديات عديدة تأتي في مقدمتها، جائحة كورونا وتداعياتها على الاقتصاد، داعيا الجميع، أحزابا ونقابات، وكذلك القطاع الخاص، والفعاليات الاجتماعية إلى التكاتف والتعاون لمواجهة هذه التحديات. 

    وأشار الكاظمي إلى أهمية القطاع الخاص في العراق، وضرورة تعزيزه وتشجيعه، مبينا أن الحكومة تتجه اليوم وبقوة لدعم القطاع الخاص، وإيجاد المناخات الملائمة لتفعيله ومساهمته في بناء البلد، موضحا أن حكومته تسعى لأن يكون العراق بيئة جاذبة للاستثمار والمستثمرين وليس بيئة طاردة.

    ولفت مصطفى الكاظمي إلى أن الحكومة تعمل على تحرير الاقتصاد العراقي من رهنه بالنفط، والاهتمام بقطاعات الصناعة والزراعة والسياحة والخدمات والاستثمار والنقل وغيرها.

    انظر أيضا:

    القوات العراقية تحبط عملية تهريب أجهزة اتصال إلى سوريا... صور
    متحدث الخارجية العراقية: الخيارات مفتوحة للرد على انتهاك سيادتنا
    معلومات استخبارية تدفع القوات العراقية لتعقب خلايا "داعش"
    العراق يطلق عملية أمنية واسعة شمال بغداد
    الكلمات الدلالية:
    النفط, رجال الأعمال, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook