00:14 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نظم لبنان، يوم أمس الأحد، حفلا موسيقيا ضخما في قلعة بعلبك حيث قدمت الأوركسترا الموسيقية عددا من المعزوفات العالمية الشهيرة، وذلك كرسالة عالمية على وجود لبنان الفني والثقافي في ظل الأزمة المالية والاقتصادية التي تمر فيها البلاد.

    وعلق عدد من السياسيين على هذا الحفل الاستثنائي، وغرد رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل قائلًا: "لبنان لا يمكن إلا أن يكون منارة للشرق وملتقى لجميع الحضارات والثقافات، منفتح ومتطور، وطن ينبض بالحياة، بالفن والإبداع كما نشاهد الآن من بعلبك. هذا هو لبناننا ومعنى نضالنا. لن تقتلوا أملنا بلبنان".

    وقالت وزيرة العدل ماري كلود نجم: "بعلبك الليلة. لبنان الحضارة الذي نفتخر به. شكرًا من القلب إلى كل من أعدّ وشارك وساهم في هذا الحفل".

    كما غردت النائبة ديما جمالي قائلةً: "وطني اليوم يشرق من مدينة الشمس حياةً وحبًا وفرحًا وموسيقى في وجه ثقافة الموت التي لا تشبهه ماضيًا وحاضرًا ومستقبلًا… هذا هو لبنان الذي نريد".

    ورأى النائب جورج عطاالله أنه "في الذكرى المئوية لولادة لبنان الكبير يبقى الأمل بغد أفضل، ويبقى الاتكال على شعب يأبى الانكسار… وكطائر الفينيق لا بد أن ينفض عنه الرماد".

    كذلك قال النائب روجيه عازار: "من بعلبك يعلو هذا المساء صوت الوطنية والكرامة والسلام والبطولة، صوت الصمود الذي يؤكد أننا شعب لا يمكن أن تهزمه حرب أو معركة أو أزمة.. من بعلبك نبعث برسالة إلى كل العالم بأننا وطن رسالة وشعب عظيم ولنا سيكون الغد الذي يليق بتاريخنا".

    كما قالت الوزيرة السابق مي شدياق: "هذا هو لبنان! هذا هو وجه لبنان الحضاري الذي يريدون حرماننا منه. مع صوت الموسيقى والفرح والمجد يعود لبنان يشبه نفسه كمهد للثقافة والرقي. الحفل الفني صوت الصمود من معبد باخوس في قلعة بعلبك. تحية لكل من ساهم في هذا العمل الرائع".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook