20:03 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن جهود الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر أدت إلى تراجع ما أسماه بـ"قوى الشر" عن الحدود الغربية لمصر.

    القاهرة- سبوتنيك. وقال شكري خلال كلمته في جلسة لمجلس الأمن حول الوضع في ليبيا، إن "مصر كانت داعمة لكل جهود التسوية، وستقدم المساعدة لليبيا الجار المباشر من أجل وحدتها ومن أجل أن تكون خالية من التدخلات الأجنبية".
    وتابع وزير الخارجية المصري أن "الدول ملزمة بالتصدي للإرهاب في ليبيا وإدانة أي شكل من أشكال الدعم من جانب أي طرف دولي لقوى الإرهاب"، مضيفا أن "قوى الشر ألقت بظلالها على مصر باقترابها من حدودنا الغربية، ومثل هذه الاختراقات الدموية قلت بسبب جهود الجيش الوطني الليبي".

    في غضون ذلك، أعلن الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، أن الصراع الليبي دخل مرحلة جديدة، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة تبذل جهودا لإنشاء منطقة منزوعة السلاح في البلاد.

    وقال غوتيريش في اجتماع لمجلس الأمن حول تطور الأوضاع في ليبيا، اليوم الأربعاء: "الأمم المتحدة تبذل جهودا لإنشاء منطقة منزوعة السلاح في ليبيا... والصراع دخل مرحلة جديدة والتدخل الأجنبي صار في مستوى غير مسبوق".

    كما أعرب عن قلقه من الحشد العسكري وخروقات حظر السلاح، وقال: "الأمم المتحدة ترحب بقرار مجلس الأمن حول تأسيس لجنة تقصي حقائق حول الانتهاكات ضد الإنسانية في ليبيا... والأمم المتحدة مستعدة لتقديم المشورة في التحقيق حول المقابر الجماعية".

    وفي وقت سابق، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي فيرشينين، أن بلاده تتواصل مع جميع البلدان التي قد يكون لها تأثير على تسوية الوضع في ليبيا من خلال الأمم المتحدة، وأن التفاعل المتعدد الأطراف مستمر، بما في ذلك مع الولايات المتحدة، مشيرا إلى أن الوضع في ليبيا معقد وصعب للغاية.

    انظر أيضا:

    لافروف: التسوية في ليبيا تستلزم الوقف الفوري للعمليات العسكرية
    فيديو لغارات مصرية في ليبيا يثير ضجة... هل هذه لحظة قصف قاعدة الوطية فعلا
    الكلمات الدلالية:
    الحدود, ناقوس الخطر, تراجع, الجيش الليبي, الخارجية المصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook