07:13 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    لم يتبق سوى أيام قليلة على نهاية المهلة التي حددها الاتحاد الأفريقي لحل أزمة سد النهضة، ومازال الحديث عن الخلافات هو سيد المرحلة، ما يشير إلى عدم إحراز أي تقدم... فهل ستمضي إثيوبيا في عملية الملء الأول للسد، وما هو الرد المصري؟.

    يرى مراقبون أن المفاوضات الأخيرة لم تأت بجديد وأن التوجه الإثيوبي لم يتغير طوال السنوات الخمس الماضية والذي يتسم بالمراوغة والتعنت من أجل عدم التوصل إلى حل ملزم لجميع الأطراف، وسوف تشهد المرحلة القادمة تطورات جديدة حيث لا مفر أمام رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد في تنفيذ تصريحاته بشأن ملء السد، في ذات السياق تستمر مصر في توجهها الدبلوماسي الخشن والذي سارت فيه بعد فشل الدبلوماسية الناعمة مع الجانب الإثيوبي.

    الاحتجاجات الإثيوبية

    قال الدكتور عمرو الشوبكي أستاذ العلوم السياسية والخبير بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، إن الاضطرابات في إثيوبيا هى شأن داخلي، وقبل توزيع الاتهامات على أي طرف في الوقت الراهن، علينا أن نعلم أن تلك الاضطرابات ليست جديدة على الساحة الإثيوبية، بل إن المواجهات الداخلية والانقسام العرقي تحدث هناك منذ عقود طويلة.

    وتابع الشوبكي لـ"سبوتنيك"، تلك الأحداث متكررة منذ سنوات طويلة نتيجة التنوع العرقي الموجود بالبلاد، علاوة على أن شخصية رئيس الوزراء أبي أحمد محل خلاف في الداخل الإثيوبي رغم ما قام به من إصلاحات سياسية، وأري أن هذا المشهد والأحداث الإثيوبية متكررة سواء كان هناك سد النهضة أو في عدم وجوده.

    ملء بحيرة السد

    وحول ما يثار في وسائل الإعلام حول قيام إثيوبيا بملء سد النهضة سرا، قال الخبير بمركز الأهرام، بحسب ما لدينا من معلومات أنه لم يتم حتى الآن البدء في ملء السد، لكن كل التصريحات الإثيوبية الرسمية وغير الرسمية تؤكد على إصرارهم على ملء السد خلال هذا الشهر بغض النظر عن نتيجة المفاوضات الجارية ، وبالتالي فإن عملية ملء السد ليست سرية ولا أتوقع أن هذا الأمر قد حدث حتى الآن.

    الدبلوماسية الخشنة

    وأوضح الشوبكي، إذا لم تسفر المفاوضات الجارية والتي تنتهي بداية الإسبوع القادم عن أي جديد وهو ما اتوقعه، سوف تشرع إثيوبيا كما قالت من قبل في عملية ملء السد بنهاية الأسبوعين اللذين حددهما الاتحاد الإفريقي وبشكل منفرد.

    وأشار الخبير بمركز الأهرام إلى أن السياسة المصرية فيما يتعلق بملف سد النهضة الآن، قائمة على أساس دحض الخطاب الإثيوبي أمام المحافل الدولية، حيث انتقل التوجه السياسي المصري خلال الشهر الأخير من السياسة الناعمة القائمة على التفاوض رغم المماطلة الإثيوبية منذ العام 2015 حتى الذهاب إلى مجلس الأمن، حيث انتقلنا من السياسة الناعمة القائمة على التفاوض والحديث عن حسن النية إلى الشكوى إلى مجلس الأمن أو ما يعرف بالسياسة الخشنة.

    ولفت الشوبكي إلى أن مصر كما قلنا تعيش الآن مرحلة السياسة الخشنة، فلو نظرنا إلى خطاب وزير الخارجية المصري الإسبوع الماضي، ودحض الخطاب الإثيوبي وكشف المخاطر الوجودية الجسيمة التي تتعرض لها مصر نتيجة التعنت الإثيوبي، وسوف تستمر مصر في تلك السياسة المتمثلة في الضغط على إثيوبيا، حيث أن مصر ليس لديها ثقة الآن في أن أديس أبابا سوف تقدم تنازلات، لكن مصر تقدم أوراق دولية وإفريقية للضغط عليها وإن لم تفلح فسنرى رد الفعل المصري على ذلك.

    ما بعد المفاوضات

    من جانبه قال اللواء جمال مظلوم الخبير العسكري والاستراتيجي المصري، إن مياه النيل تمثل الحياة بالنسبة للمصريين والشعب المصري أصبح لا يطيق أفعال إثيوبيا نظرا لأنها دولة غير صريحة ومستفزة، وأي عمل تقوم به مصر في الوقت الراهن سوف يتقبله المجتمع الدولي الذي يعلم جيدا أن مصر قد فعلت كل ما بوسعها لحل أزمة سد النهضة والأمر يتعلق بالأمن القومي، ومصر قامت ومازالت تقوم بطرق كل الأبواب التي يمكن أن يكون لها دور في حل الأزمة، مصر تريد حل المشكلة حتى لا تصل الأمور إلى مرحلة تستخدم فيها أشياء أخرى غير مقبولة من المجتمع الدولي.

    وأضاف مظلوم لـ"سبوتنيك"، إن الحراك الداخلي في أي دولة له تأثير على القرارات السيادية التي تصدر عن أي حكومة وخصوصا ما يتعلق بسد النهضة، لكن ليس هناك علاقة بين سد النهضة وما يحدث في الداخل الإثيوبي من احتجاجات وتظاهرات، نظرا لأن عمر سد النهضة لم يتجاوز سنواته العشر بينما عمر الخلافات الداخلية والاحتجاجات هو عشرات السنين، مشيرا إلى أن التعنت الإثيوبي هو سياسي وليس اقتصادي أو فني، حيث أن لدى إثيوبيا أكثر من 800 مليار متر مكعب من الأمطار وتريد التحكم في حصة مياه مصر البالغة 55 مليار متر مكعب، هذا غير منطقي.

    ويتولى الاتحاد الأفريقي عملية وساطة بين القاهرة وأديس أبابا والخرطوم فيما يتعلق بسد النهضة؛ بهدف تقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث والخروج بحلول تنهي دعوة مصر لمجلس الأمن، وإحياء عملية التنمية المتكاملة للدول الثلاث.

    انظر أيضا:

    محلل سياسي سوداني: آبي أحمد عازم على إنجاز سد النهضة في أقرب وقت من أجل الانتخابات
    "الري المصرية": تصريحات آبي أحمد عن ملء سد النهضة تخالف كل التعهدات
    مصر تكشف موعد نهاية مفاوضات سد النهضة... وتؤكد: لن نتهاون لأننا تحملنا الكثير
    خبير سدود دولي يفجر مفاجأة: سد النهضة معرض للانهيار من تلقاء نفسه... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    إثيوبيا, سد النهضة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook