16:18 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 70
    تابعنا عبر

    كشف خبير استراتيجي سوري عن السبب وراء عدم موافقة دول في مجلس الأمن الدولي على مشروع القرار الروسي الأخير بشأن إبقاء معبر حدودي واحد فقط على الحدود السورية التركية لإيصال المساعدات الإنسانية.

    وقال هيثم حسون، الخبير الاستراتيجي السوري، إن "اعتراض الدول التي أدارت الحرب على سوريا في مجلس الأمن على مشروع القرار الروسي يعود إلى أن هذه الدول لا تريد الاعتراف بالسيادة السورية، ولا الاعتراف بقدرة سوريا على القيام بواجبها فيما يتعلق بتوزيع المساعدات وتأمينها للشعب السوري".

    وأشار في تصريحات لـ"راديو سبوتنيك" إلى أن "الإبقاء على الوضع الحالي سيؤمن وصول السلاح والمعدات للجماعات الإرهابية المدعومة من تركيا والولايات المتحدة مثل جبهة النصرة".

    وتابع: "الاستخبارات التركية هي التي تشرف على هذه المعابر، وقد قال عدد من الضباط الأتراك إن هذه المعابر شهدت تمريرا للعناصر البشرية والمعدات والأسلحة إلى الداخل السوري قبل أن يتم فصلهم من عملهم".

    انظر أيضا:

    مجلس الأمن يرفض مشروع قرار روسي بشأن إبقاء معبر حدودي إنساني على الحدود السورية التركية
    مركز المصالحة الروسي ينفي نزوح "نحو مليون" لاجئ إلى الحدود السورية التركية
    الخارجية اليونانية تنفي تقارير تركية حول عبور آلاف السوريين الحدود
    وزير الدفاع الأمريكي: الولايات المتحدة لن تعود إلى الحدود السورية التركية
    تسجيل 3 إصابات بفيروس "كورونا" في بلدة تخضع لـ"جبهة النصرة" على الحدود السورية التركية
    الكلمات الدلالية:
    الحدود السورية التركية, مراقبة الحدود السورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook