02:22 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    زعم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن خطة "الضم" تتماشى والقانون الدولي.

    ونشر نتنياهو تغريدة جديدة له على حسابه الرسمي على "تويتر"، ظهر اليوم الجمعة، ادعى من خلالها أن إسرائيل على استعداد لخوض عملية تفاوض سلمية على أساس خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، للسلام في الشرق الأوسط، والمعروفة باسم "صفقة القرن".

    وأكد نتنياهو أنه أجرى مكالمة هاتفية مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أوضح خلالها أن هذه الخطة تتضمن أفكارا جديدة تسمح بتحقيق تقدم حقيقي، مدعيا أن الرفض الفلسطيني للتحاور على هذه الخطة، وما سبقها من خطط أخرى هو السبب وراء عدم التقدم.

    وأشار رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى أن صيغ الماضي تمخضت عن الفشل خلال السنوات الـ 53 الأخيرة، وأن تكرار هذه الصيغ لا يجلب إلا الفشل مرة أخرى.

    سبق أن أعلن نتنياهو، أكثر من مرة، أن حكومته ستضم 30% من مساحة الضفة الغربية، مطلع شهر يوليو/تموز الجاري.

    بدورها، أعلنت القيادة الفلسطينية، في التاسع عشر من مايو/ أيار الماضي، أن منظمة التحرير ودولة فلسطين في حل من جميع الاتفاقات والتفاهمات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية.

    انظر أيضا:

    ميركل وعباس يناقشان آخر مستجدات مخططات الضم الإسرائيلية وجائحة كورونا
     في حال تطبيق خطة "الضم"... وثيقة سرية تكشف عقوبات الاتحاد الأوروبي المحتملة على إسرائيل 
    في مواجهة مخططات الضم... هل يصمد اتفاق الوحدة بين فتح وحماس؟
    خبير: موقف الأردن تجاه قرار الضم الإسرائيلي قد يغير قواعد اللعبة في المنطقة كلها
    الكلمات الدلالية:
    الضفة الغربية, نتنياهو, القانون الدولي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook