13:42 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قرر المستشار مصطفى حلمى، المحامي العام لنيابات الدخيلة والعامرية، يوم أمس، غلق شاطئ النخيل بالاسكندرية، لحماية أرواح المواطنين وتنفيذ قرار مجلس الوزراء وذلك بعد غرق نحو 11 شخصا به يوم الجمعة.

    وأوضحت الإدارة المركزية للسياحة والمصايف في بيان لها، أن عدد من المواطنين نزلوا البحر بشاطئ النخيل الساعة الخامسة و20 دقيقة فجر اليوم، وذلك بالمخالفة لقرار منع ارتياد الشواطئ الصادر من مجلس الوزراء.

    وأشار البيان إلى أن المواطنين نزلوا البحر في هذا التوقيت المبكر هربا من ملاحقات الأجهزة التنفيذية التي تقوم بعملية الإخلاء طوال اليوم ضمن الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

    وبحسب صحيفة "بوابة الأهرام" المصرية فقد لقي 11 شخصًا لقوا مصرعهم غرقا، يوم الجمعة، في شاطئ النخي، والذي يعرف بـ"شاطئ الموت"، بالعجمي غربي الإسكندرية، بينهم 5 مفقودين بمياه البحر.

    وقررت النيابة استدعاء مسؤولي الشاطئ لبيان المتسبب فى واقعة الغرق واستعجال تحريات المباحث حول الواقعة، والتصريح بدفن 11 جثة بعد توقيع الكشف الطبى عليهم لمعرفة سبب الوفاة، وسؤال أهل المتوفين وشهود العيان.

    يذكر أن جميع شواطئ الإسكندرية، البالغ عددها 61 شاطئا، مغلقة أمام الجمهور إلى أجل غير مسمى منذ مارس/آذار الماضي، وذلك تنفيذا لقرار المحافظ، في إطار منع التجمعات والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

    الكلمات الدلالية:
    الاسكندرية, القاهرة, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook