14:44 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 05
    تابعنا عبر

    أعلن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، أن الحكومة الليبية لا تقبل بوقف إطلاق النار بالبلاد، إلا في حال انسحاب مليشيا الانقلابي خليفة حفتر من سرت والجفرة، والعودة إلى خط اتفاق الصخيرات.

    وأوضح تشاووش أن الحكومة الليبية مصممة على مواصلة عملياتها (ضد مليشيا حفتر) ما لم ينسحب حفتر من مدينة سرت الساحلية، ومنطقة الجفرة التي تحتضن قاعدة جوية استراتيجية، بحسب ما ذكرت وكالة أنباء "الأناضول" التركية.

    وأشار تشاووش أوغلو إلى الخطر الذي تشكله الاشتباكات التي تحولت إلى حرب بالوكالة في ليبيا، بحسب الوكالة.

    وشدد على أن تصعيد التوتر قد يؤدي إلى نشوب صراع مباشر بين القوات الأجنبية الداعمة لمختلف الأطراف في لبيبا.

    وعن قصف قاعدة الوطية الجوية غربي ليبيا، أكد تشاووش أوغلو فتح تحقيق بالموضوع، وأن المسؤولين عن القصف سيحاسبون على فعلتهم.

    ولفت إلى وجود مدربين وفنيين أتراك في قاعدة الوطية التي تحررت من (مليشيا حفتر) في 18 مايو/ أيار الماضي، وأن الطاقم التركي لم يصب بأذى جراء قصف القاعدة، على حد تعبير الوكالة.

    وختم الوزير التركي "الموضوع الآن متعلق بالأطراف الأخرى، ويجب عليهم قبول هذه الشروط المسبقة لوقف إطلاق نار مستدام".

    انظر أيضا:

    جاويش أوغلو: تركيا ستعمل مع إيطاليا من أجل سلام مستقر في ليبيا
    جاويش أوغلو: نسعى إلى تحويل إدلب إلى منطقة آمنة
    أحمد داود أوغلو يكشف أبرز أسباب خلافه مع أردوغان
    الكلمات الدلالية:
    وزير الخارجية التركي, تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook