06:19 GMT14 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف وزير الري السوداني، ياسر عباس، أن المفاوضات الأخيرة بشأن سد النهضة شهدت تقاربا بين بلاده وإثيوبيا بينما استمرت الخلافات بين الأخيرة ومصر.

    وقال عباس في مؤتمر صحفي: "المفاوضات بشأن سد النهضة شهدت تقاربا فيما يتعلق بتصريف المياه إلى سد الروصيرص السوداني".

    وتابع عباس "سنستفيد من سد النهضة في زيادة توليد الكهرباء شرط توقيع اتفاق لتبادل البيانات".

    وأضاف عباس "إعادة ملء سد النهضة مستقبلا في مواسم الجفاف هي إحدى النقاط الخلافية".

    وأتم وزير الري السوداني "نعمل من جانبنا على تقريب وجهات النظر بين مصر وإثيوبيا. وستعقد خلال أسبوع قمة أفريقية مصغرة حول سد النهضة بعد تسليم تقارير الدول الثلاث".

    واختتمت اليوم الاثنين المحادثات الخاصة بسد النهضة الأثيوبي، التي استمرت على مدار 11 يوما برعاية الاتحاد الأفريقي.

    وأعلنت وزارة الري المصرية استمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

    وينظر في مصر إلى السد القائم على رافد النيل الأساسي بوصفه تهديدا بالتحكم في تدفق المياه التي تعتمد عليها كل مناحي الحياة في مصر تقريبا.

    أما في إثيوبيا، فينظر إلى السد، حال تشغيله بكامل طاقته كالمحطة الأكبر أفريقيا لتوليد الكهرباء وتوفيرها لـ65 مليون إثيوبي محرومين منها.

    انظر أيضا:

    السودان يكشف لأول مرة عن اتفاقيتين مع إثيوبيا بشأن "سد النهضة"
    إثيوبيا تحسم الجدل رسميا حول أنباء وصور تظهر بدء ملء سد النهضة
    رغم رعاية الاتحاد الأفريقي... فشل مفاوضات سد النهضة
    الكلمات الدلالية:
    مصر, سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook