21:23 GMT09 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    مستجدات الوضع الليبي (60)
    0 10
    تابعنا عبر

    قال رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح، إن "أضرار الحرب الليبية ستمتد إلى أماكن بعيدة ودول أخرى إن لم يتم التوصل إلى حل"، كاشفا عن لقاء قريب في اليومين المقبلين بين الأطراف الليبية.

    وأكد عقيلة صالح في مقابلة مع قناة "العربية"، أن إعلان القاهرة وجد تأييدا واسعا من دول الجوار والمجتمع الدولي من أجل حل الأزمة في ليبيا، لافتاً إلى أنه يمكن قبول مبادرات أخرى لدعمه، ومشددا على أن جميع الليبيين هم شركاء في السلطة وفي الثروة وتوزيع مؤسسات الدولة.

    وكشف أن "هناك دعوة لالتئام جميع الأطراف الليبية للحوار خلال اليومين القادمين، من أجل وضع حل للأزمة في ليبيا"، موضحا أن تلك الدعوة أجمع عليها المجتمع الدولي مع التأكيد على وقف إطلاق النار بين الطرفين.

    كما قال: "قمت بزيارة إلى روسيا ومصر وجنيف من أجل إيجاد حل للأزمة، وكان لدي اجتماع مع ستيفاني وليمز نائب مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، وقد طالبنا البعثة الأممية الاستمرار في عملها والتأكيد على وقف إطلاق النار استجابة لمطلب المجتمع الدولي وإعلان القاهرة".

    وختم أن "الحوار سيستمر وما يتفق عليه مجلس النواب ومجلس الدولة هو الصحيح"، مضيفا: "لن يسمى رئيس مجلس الدولة إلا بعد تضمين الاتفاق السياسي في الإعلان الدستوري".

    تأتي تلك المساعي في وقت، طالب مجلس النواب الليبي مصر بالتدخل العسكري لحماية الأمن القومي الليبي والمصري، مشيرا إلى أن ذلك إذا رأت مصر هناك خطرا وشيكا يهدد أمن البلدين.

    وتشهد ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا.

    الموضوع:
    مستجدات الوضع الليبي (60)

    انظر أيضا:

    بوريل: دعونا تركيا لاحترام حظر السلاح على ليبيا واحترام مخرجات مؤتمر برلين
    كيف يؤثر إغلاق حقول النفط على مستقبل الصراع في ليبيا
    الخارجية الروسية: موسكو تعتبر وقف إطلاق النار في ليبيا خطوة أولى نحو التسوية
    الجزائر: لدينا علاقات مهمة ومخلصة مع تركيا ونأمل إجراء انتخابات نزيهة في ليبيا
    مصر توجه 3 رسائل خلال تنفيذ مناورة بحرية على حدود ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    حكومة الوفاق الوطني, تركيا, الجيش المصري, مجلس النواب الليبي, ليبيا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook