11:33 GMT10 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال عضو البرلمان التونسي، القيادي في حزب "حركة الشعب"، هيكل مكي، إن رئيس الحكومة قام بعملية شجاعة وضرورية لتواصل العمل الحكومي لأن حركة "النهضة" تعطل العمل الحكومي، وتريد أن تخضع كل الأطراف السياسية لإرادتها وأن تورط تونس في المعركة الدائرة في ليبيا.

    وأعرب مكي، خلال حديثه لـ"راديو سبوتنيك "، عن اعتقاده أن حركة "النهضة" تشكل عدم استقرار في تونس، حيث تشارك في الحكومة بأكبر نصيب من الوزراء، وفي المقابل تأخذ جانب المعارضة في البرلمان.

    وتابع "إن هذا الأمر استدعي مراجعة التركيبة الحكومية بما يتناسب مع التحالفات في البرلمان حيث إن حركة النهضة تملك ست حقائب وزارية وقد يبقي الفخفاخ على وزيرين فقط من حركة النهضة.

    وأوضح القيادي في حزب "حركة الشعب" أن هدف التعديل الحكومي إخراج حركة النهضة من الحكومة لأنها تريد إسقاط هذه الحكومة بدعاوي تضارب مصالح رئيس الحكومة والحقيقة أنها تريد تغيير المشهد السياسي لصالحها وتتولي قيادة البلاد من جديد.

    وأضاف "النهضة لم تستوعب بعد سقوط حكومة الجملي.

    وكان رئيس الوزراء التونسي إلياس الفخفاخ قد أعلن أنه سوف يقوم بتعديلات وزارية في الحكومة تتناسب مع مصلحة تونس العليا وذلك في خطوة تهدف فيما يبدو لإخراج وزراء النهضة من الحكومة.

    في الوقت نفسه طالبت حركة "النهضة" ببدء مشاورات جديدة لتشكيل حكومة جديدة معتبرة أن حكومة الفخفاخ فقدت كل مصداقية بسبب شبهات تضارب المصالح التي تلاحق رئيس الوزراء.

    وكان الفخفاخ قد رفض اتهامات بالفساد بعد أن كشف النائب في البرلمان ياسين العياري عن وثائق تشير إلى شركات يملك الفخفاخ أسهما فيها فازت بصفقات مع الدولة بقيمة تناهز 15 مليون دولار.

    انظر أيضا:

    تونس... شبهة تضارب المصالح تضيق الخناق على حكومة إلياس الفخفاخ
    النهضة "تجهز" على حكومة الفخفاخ... فكيف سيرد الرئيس؟
    النهضة التونسية تتهم الفخفاخ بـ"تضارب المصالح"
    الكلمات الدلالية:
    رئيس وزراء تونس إلياس الفخفاخ, النهضة, تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook