13:29 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وجّه رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم الأربعاء، بحماية الموانيء في محافظة البصرة من قبل قوات عسكرية، فيما كشف عن امتلاكه معلومات عن "الفاسدين" في الموانيء ستتم ملاحقتهم قانونيا.

    بغداد - سبوتنيك. وذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي للكاظمي أن رئيس مجلس الوزراء، مصطفى الكاظمي، أجرى جولة في ميناء أم قصر الشمالي بمحافظة البصرة، في إطار حملة "مكافحة الفساد في المنافذ الحدودية".

    وأشار البيان الصادر عن مكتب رئيس الوزراء إلى أن الكاظمي وجّه بحماية الحرم الجمركي في الموانىء من قبل قوات عسكرية ومنع أي قوة أو جهة تحاول الدخول إليه عنوة، كما وجّه بالحد من الإجراءات الروتينية المعقدة، والعمل على تدوير الموظفين للحد من الفساد.

    وأكد الكاظمي أن "الجميع تحت المراقبة، ولدينا معلومات عن الفاسدين في الموانىء ستتم ملاحقتهم قانونيا".

    وشدد الكاظمي، وفقا للبيان، على أن:

    الموانىء تعد من أهم المنافذ الحدودية في كل دول العالم، فهي تشكل ركيزة أساسية من ركائز الاقتصاد، ولا بد من وضع الخطط اللازمة لتطويرها.

    وأعلن الكاظمي، السبت الماضي، أنه منح القوات الأمنية صلاحية إطلاق النار على "المتجاوزين" في منفذ مندلي الحدودي مع إيران.

    وقال الكاظمي في تصريح للصحفيين خلال زيارته المنفذ: "الحرم الجمركي سيكون تحت حماية قوات عسكرية وعندها الحق بإطلاق النار على كل متجاوز على الحرم الجمركي، النقطة الثانية إثبات الجوانب الإدارية في الجمارك لكي نحمي المال العام ونحارب الفساد".

    انظر أيضا:

    الكاظمي يزور طهران والرياض وواشنطن الأسبوع المقبل
    محتجون غاضبون يطوقون مقر إقامة الكاظمي في البصرة... فيديو وصور
    وزير الخارجية الفرنسي يزور العراق لأول مرة منذ تولي الكاظمي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook