21:37 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 101
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة عبرية النقاب عن اتفاقية استراتيجية قد تغير قواعد اللعبة في منطقة الشرق الأوسط.

    وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، ظهر اليوم الجمعة، أن اتفاقية الشراكة الإيرانية الصينية، إن تحققت، فإنها ستغير قواعد اللعبة في المنطقة، لعدة أسباب، ما يسبب بدوره القلق للحكومة الإسرائيلية.

    وأفادت الصحيفة بأن الاتفاقية الاستراتيجية ستتيح لإيران شريان الحياة لاقتصادها المنهار، وتتحايل من خلالها على العقوبات الأمريكية، فيما ستحظى الصين بحضور استراتيجي في منطقة الشرق الأوسط، وتعزز مكانتها كقوة اقتصادية، مقابل تعرض الولايات المتحدة لضربة شديدة لموقفها في المنطقة، وهي اتفاقية بالنسبة لإسرائيل، مدعاة للقلق.

    وأوضحت الصحيفة العبرية أنه رغم عدم توقيع الاتفاقية الثنائية، حتى الآن، فإنه تمثل بارقة أمل للإدارة الإيرانية للخروج من عنق الزجاجة، ولتحسين الاقتصاد الإيراني المتراجع بسبب فرض عقوبات أمريكية قاصمة على طهران. 

    ورجحت الصحيفة إرجاء التوقيع على الاتفاقية إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وإمكانية تغيير الرئيس الحالي، دونالد ترامب.

    ويشار إلى أنه من المحتمل توقيع اتفاقية إيرانية صينية، في الوقت القريب، تمتد لربع قرن، وتبلغ الاستثمارات الصينية فيها 400 مليار دولار، وتشمل قطاعات عسكرية واقتصادية وبنى تحتية حيوية في إيران.

    ومقترح الشراكة طرحه الزعيم الصيني شي جين بينغ، لأول مرة، خلال زيارة لإيران، عام 2016، وأفاد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن حكومته قبلت المقترح، في يونيو/حزيران الماضي.

    انظر أيضا:

    كاتب ومحلل سياسي: المظاهرات لم تتوسع في المناطق المؤثرة في إيران رغم الدعوات الكبيرة
    إيران تجهز دفاعاتها الجوية... وقلق في أمريكا من هجوم غير متوقع
    هل تقف وراءه إيران؟... إسرائيل تتعرض إلى هجوم سيبراني جديد 
    إدارة ترامب تبحث منع إصدار تأشيرات لأكثر من 90 مليون صيني
    الكلمات الدلالية:
    إيران, الصين, أمريكا, الشرق الأوسط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook