07:45 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    نشرت مواقع إلكترونية وصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا عن قرار بلدية تونس إطلاق اسم الرئيس المصري الراحل محمد مرسي على شارع مقابل للسفارة المصرية.

    جاء في الخبر الذي نشر على مواقع إخبارية وأيضا على صفحات وحسابات على موقعي فيسبوك وتويتر "رئيسة بلدية تونس تقوم بتغيير اسم الشارع المقابل للسفارة المصرية إلى شارع الشهيد محمد مرسي".

    نفت بلدية العاصمة التونسية، في اتصال مع وكالة فرانس برس، هذا الخبر. وقال مصدر في الشؤون الإعلامية في البلديّة "هذا خبر كاذب".

    وأوضح المصدر أن رئيسة البلدية سعاد عبد الرحيم، التي رشّحها حزب النهضة لمنصب رئيسة بلدية العاصمة وفازت به، ليست هي من يقرّر تغيير أسماء الشوارع، بل يعود الأمر للجنة خاصّة تدرس الاقتراحات وتبتّ بها.

    ولا تدرس اللجنة حاليا أي اقتراح لإطلاق اسم محمد مرسي على الشارع المقابل للسفارة المصرية في العاصمة، بحسب المصدر.

    وبحسب ما وقع عليه صحافيو خدمة تقصّي صحّة الأخبار في وكالة فرانس برس، ظهر هذا الخبر أولاً في العام 2019، ثم عاد وانتشر في الآونة الأخيرة في ظلّ الأزمة السياسية الحادّة التي تعصف بتونس، والتي بلغت ذروتها باستقالة رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ في منتصف الشهر الجاري.

    وجاءت استقالة الفخفاخ إثر أشهرٍ من خلافات حادة خرجت للرأي العام بين رأس السلطة الرئيس قيس سعيّد ورئيس حزب النهضة راشد الغنوشي.

    ومن الاتهامات التي يوجّهها بعض خصوم حزب النهضة له، ما يرونه تنفيذ أجندة تنظيم الإخوان المسلمين، الذي كان ينتمي له محمد مرسي، على حساب مصلحة تونس.

    انظر أيضا:

    مصر تعلق على تقرير أممي بشأن وفاة محمد مرسي
    ماذا قال أردوغان في ذكرى وفاة محمد مرسي؟
    رئيس الإذاعة المصرية الأسبق يكشف تفاصيل رفضه إذاعة بيان محمد مرسي في "3 يوليو"
    الكلمات الدلالية:
    الإخوان المسلمين, تونس, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook