14:00 GMT26 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعربت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا، عن قلقها إزاء استعمال منشآتها النفطية كمواقع حربية، مُدينة تمركز مرتزقة أجانب في منشآتها، حسب تعبيرها.

    ودعت المؤسسة، في بيان اليوم الجمعة، بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إلى إرسال مراقبين للإشراف على عملية إنهاء الوجود العسكري في مناطق عمليات المؤسسة في كافة أرجاء البلاد؛ وفقا لوكالة "رويترز". 

    هذا وأعلنت المؤسسة في وقت سابق أنها أعادت فرض القوة القاهرة على كل صادرات النفط بعد إعلان الجيش الوطني الليبي استمرار وقف إنتاج وتصدير النفط.

    وأضافت في بيانها "تدين المؤسسة الوطنية للنفط بشكل صريح الإغلاق المتجدد لصادرات النفط الليبي، وتدعو مجلس الأمن الدولي لمحاسبة الدول المسؤولة عن ذلك".

    وكان الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر قد أعلن أمس السبت استئناف عملية الإغلاق لمدة ستة أشهر بعد السماح بتحميل ناقلة نفط واحدة من المخزون.

    وكانت صادرات النفط الليبية قد استؤنفت يوم الجمعة 10 يوليو/ تموز بتحميل ناقلة النفط "كريتي باستيون" من ميناء السدرة النفطي.

    انظر أيضا:

    المؤسسة الوطنية الليبية للنفط قلقة بشأن حقل الفيل النفطي
    المؤسسة الوطنية للنفط: الخام الليبي ينخفض ويتسبب في خسائر تجاوزت ثلاثة مليارات دولار
    الكلمات الدلالية:
    الحرب, منشأة نفطية, استخدام, قلق, المؤسسة الوطنية للنفط الليبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook