02:59 GMT21 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قال رئيس مجلس الشعب المصري الأسبق أحمد فتحي سرور، إنه كره السياسة، وقرر الابتعاد عنها لأنها تسبب "وجع الدماغ"، على حد قوله، ولا يريد أن يتعرض "للظلم" مرة أخرى.

    وظهر فتحي سرور، لأول مرة في لقاء تلفزيوني منذ ثورة 25 يناير 2011، وتحدث عن العديد من القضايا، قائلا، خلال حديثه مع صحيفة "اليوم السابع" المصرية، "أنا لا أعمل بالسياسة وحين كنت رئيسا لمجلس النواب كنت استمع للمعارضة، ومن الحكمة أن تعرف رأى المعارضة المخالف حتى تستطيع أن ترد عليه أو تقنعه، والحقيقة أن تجاهل المعارضة خطأ كبير، ولهذا يجب إبداء الفرصة للجميع ليبدي رأيهم وهو أحسن وسيلة للممارسة الديمقراطية".

    وأكد رئيس مجلس الشعب المصري الأسبق، أنه "توقع سقوط حكم جماعة الإخوان المسلمين بعد توليهم الأمور في البلاد عقب عام 2011"، موجها عددا من النصائح لأعضاء مجلس النواب المصري والمرشحين لانتخابات مجلس الشيوخ.

    ويعد أحمد فتحي سرور، رئيس مجلس الشعب الأسبق في مصر لمدة 20 عاما، حيث ترأس المجلس منذ عام 1991 حتى قيام ثورة 25 يناير 2011، والتي أدت إلي سقاط حكم الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

    انظر أيضا:

    السيسي يوجه التحية لـ"ثورة 25 يناير": حققت مطالبها في حياة نبيلة
    تواجد مكثف لقوات الأمن بميدان التحرير في ذكرى ثورة 25 يناير
    نائب مصري: ثورة يناير عدلت مسارها بمجيء شقيقتها 30 يونيو
    "حماس" تكذب مبارك بشأن اقتحام السجون المصرية خلال ثورة يناير 2011
    الكلمات الدلالية:
    تنظيم الإخوان الإرهابي, ثورة يناير, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook