22:14 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    خرج رئيس وزراء حكومة عبد ربه منصور هادي في اليمن عن صمته، واتهم دولة عربية بأنها وراء التوتر الحاصل في المحافظات اليمنية.

    واتهم رئيس الوزراء اليمني، معين عبد الملك، دولة قطر، بدعم الميليشيات والعمل على نشر الفوضى في بلاده.

    وقال عبد الملك، في تصريحات نقلتها قناة العربية: "التدخل القطري في اليمن، بات علنيا منذ المقاطعة الخليجية".

    وتابع المسؤول اليمني، قائلا: "قطر كانت وراء خلق بؤر توتر في بعض المحافظات اليمنية".

    واستمر بقوله: "سياسة قطر تعمل على إضعاف الحكومة الشرعية في اليمن".

    واستدرك رئيس الوزراء اليمني، قائلا: "قطر تعمل على دعم الحوثيين بالمال والسلاح والإعلام، لزعزعة استقرار اليمن".

    وكانت قطر قد ردت في تصريحات سابقة على اتهامها بالتدخل في حرب اليمن ودعمها للحوثيين سياسيا وإعلاميا.

    قالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان لها، إن "القاصي والداني يعرفون من هم أطراف الصراع في اليمن، وهي الأطراف المستمرة في إذكاء المأساة الإنسانية للشعب اليمني".

    وأضاف البيان: "كان أحرى بالسيد وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، أن يوجه طاقاته الإعلامية لدعوة القوى الإقليمية الداخلة في هذه الحرب لإعلاء مصلحة الشعب اليمني وإيقاف هذا الصراع الذي بات عبثيا من خلال الانخراط بجدية في مسار سياسي ضمن أطر الشرعية الدولية والقرارات ذات الصلة".

    وأكدت الخارجية القطرية أنها: "لا تكن للشعب اليمني الشقيق إلا كل خير ولن تألوا جهدا في دعم أية مساع إقليمية أو دولية لرفع هذه الغمة عن اليمن".

    ويعاني اليمن من فوضى أمنية وسياسية تحت وطأة حرب مستمرة منذ ست سنوات بين القوات الموالية للحكومة مدعومة من تحالف تقوده السعودية في اليمن، والحوثيين المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ عام 2014.

    انظر أيضا:

    "القاصي والداني يعرفون"... قطر ترد بقوة على اتهامها بالتدخل في حرب اليمن
    أمير قطر وأردوغان يبحثان تعزيز العلاقات في مجالات الدفاع وقضايا ليبيا وسوريا واليمن
    مصر: نرفض التدخلات الإقليمية في اليمن ونثمن جهود السعودية لحل الأزمة
    السيسي يستقبل رئيس وزراء اليمن ويتلقى رسالة من هادي
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة اليمنية, حكومة هادي, معين عبد الملك سعيد, صراع اليمن, حرب اليمن, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook