07:10 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أشارت تقارير إعلامية إلى تسجيل أول حالة وفاة لطبيب لبناني جراء إصابته بفيروس "كورونا"، بعد التقاطه للعدوى من مريضة مصابة.

    فبحسب ما نقل موقع "lebanon24"، فإن الطبيب لؤي اسماعيل، يبلغ من العمر 32 عاما قد توفي بعد إصابته بفيروس "كورونا"، ولم يعان من أي أمراض مزمنة، ويعمل في المستشفى اللبناني الإيطالي في صور.

    وأفادت "الوكالة الوطنية" لاحقا، بأنّ الطبيب ظهرت عليه عوارض الإصابة بفيروس كورونا منذ اسبوعين واجريت له 3 فحوصات pcr بشكل دوري وأتت جميعها إيجابية، وتم حجره 7 أيام، إلى أن تم نقله منذ أربعة أيام إلى مستشفى نبيه بري الحكومي جراء التهاب رئوي حاد أصابه، واجريت له العلاجات المتبعة، إلى أن فارق الحياة.

    وكان وزير الصحة حمد حسن، قد كشف في وقت سابق، أن "نسبة العدوى المحلية بكورونا في لبنان، ارتفعت مع ارتفاع الإصابات المجهولة المصدر، معتبراً أن هذا مؤشر خطير".

    وقال حسن: إن "نسبة الوفيات بكورونا مازالت متدنية كما نسبة استعمال أجهزة التنفس الصناعي، إلا أن هناك ارتفاع بنسبة الإصابات المجهولة المصدر"، مشيراً إلى أن "هناك تطبيق سيتم إطلاقه قريبا في هذا الاطار".

    ولفت حسن في مؤتمر صحفي، إلى أنه "لا بد أن نذكر بعمل اللجنة الوزارية لمكافحة وباء كورونا وهيئة الكوارث الذين يعملون لتطبيق السياسات لا سيما مراكز الحجر الصحية والمنظمات الأممية التي أعربت عن استعدادها للتعاون، واليوم يجب أن يعربوا عن صدق النوايا في هذا الإطار".

    انظر أيضا:

    صندوق النقد عن الأزمة اللبنانية: على البعض تقديم التضحيات
    رئيس الحكومة اللبنانية يكشف عن قرار تاريخي في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    وفاة, طبيب, فيروس كورونا, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook