15:05 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قررت الحكومة اللبنانية، في جلسة لها اليوم الثلاثاء، اعتبار طواقم الأطباء والممرضين المسعفين والمتطوعين وجميع العاملين في القطاع الصحي وفي المستشفيات وجميع المراكز الصحية الذين يصابون بفيروس "كورونا" ويتوفون جراء ذلك شهداء الواجب، على أن يتم منحهم الوسام المناسب بحسب القوانين والأنظمة المرعية الإجراء.

    وأكد رئيس الجمهورية ميشال عون في مستهل جلسة الحكومة، ضرورة تكثيف إجراءات الوقاية من فيروس كورونا، وتقيد المواطنين بالإجراءات المتخذة للحد من انتشاره.

    وطالب عون باعتبار الدكتور لؤي إسماعيل الذي توفي خلال معالجته مرضى فيروس كورونا المستجد شهيدا من شهداء الواجب، على أ                                                        ن يعتمد التدبير نفسه للطواقم الطبية والإسعافية التي تعالج مصابي كورونا.

    من جهته، قال وزير الصحة حمد حسن، بعد جلسة الحكومة: "نحن على باب المرحلة الرابعة وسنعمل بجهد لتحسين الوضع والعودة إلى المرحلة الثالثة، كل الوافدين من دول لا تعتمد فحص فيروس كورونا سوف يحجرون أنفسهم في فنادق مخصصة بأسعار مدروسة بالتنسيق مع وزير السياحة رمزي مشرفية الى حين صدور نتيجة الفحص".

    وأضاف: "اتخذنا قراراً بالتعاقد مع أطباء للإشراف على المستشفيات والمستوصفات والترصد الوبائي ونقل 30 ملياراً من احتياطي الموازنة إلى بند الاستشفاء في موازنة وزارة الصحة".

    وأوضح حسن أنه لا يوجد إقفال للبلد، مشيراً إلى أن الغرامة على عدم وضع الكمامة خمسون ألف ليرة.

    انظر أيضا:

    مستشار رئيس الجمهورية لـ"سبوتنيك": نتخوف من بقاء النازحين وتوطينهم في لبنان
    رئيس الحكومة اللبنانية يكشف عن قرار تاريخي في لبنان
    تسجيل أول حالة وفاة لطبيب بعد إصابته بـ"كورونا" في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook