14:59 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 64
    تابعنا عبر

    أظهر تسجيل مصور سجلته إحدى كاميرات المراقبة في شارع "أبو نؤاس" المطل على نهر دجلة وسط العاصمة بغداد، لحظة اختطاف الناشطة الألمانية، مديرة القسم الثقافي في معهد غوتا الألماني في العراق، هيلا مويس، مساء يوم أمس.

    وتناقل ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، التسجيل المصور للحظة اختطاف المواطنة الألمانية، التي تقيم في العراق منذ 5 سنوات، على يد مسلحين مجهولين، حيث حاصروها بسيارتين أثناء مرورها بدراجتها الهوائية.

    كما أظهر التسجيل مقاومة الناشطة الألمانية، التي وصفها أصدقائها العراقيون بـ"صديقة بغداد"، لخاطفيها الذي قاموا بإدخالها بالقوة إلى سيارة من نوع كيا، في الثامنة من مساء يوم أمس. وتمت الحادثة قرب مركز "تركيب" للفنون والثقافة، والذي تعمل فيه، ويقع في منطقة الكرادة بمحاذاة شارع أبو نؤاس، وسط العاصمة.

    وجرت عملية اختطاف الناشطة الألمانية المعروفة في المنطقة، أمام المارة الذين اكتفوا بالنظر والمرور.

    وصرح الخبير الأمني والاستراتيجي، فاضل أبو رغيف، لمراسلتنا في العراق، عن الجهة المنفذة لعملية الاختطاف والغاية منها، قائلا: ً "إن عمليات الخطف الإجرامية والإرهابية، التي تتم بهكذا صورة عادة يقوم بها ناس تمرسوا بالإرهاب والقتل والإجرام، لذلك هم لا يتركون خلفهم أدلة مادية بينة وواضحة".

    وأضاف رغيف، هذا لا يعني أن الجهد الأمني والاستخباري، الذي تضطلع به الأجهزة الأمنية هو ساك، بالعكس هناك جهود كبيرة تبذل في هذه الإثناء منذ لحظة اختطافها إلى ساعتنا هذه للتوصل إلى معرفة الجناة الذين قاموا بهذه الجريمة الإرهابية.

    انظر أيضا:

    أول ما فعله ظريف مجرد وصوله إلى مطار بغداد... فيديو
    اختطاف ناشطة ألمانية بارزة على يد مسلحين وسط بغداد
    الكلمات الدلالية:
    ألمانيا, مركز, مديرة, اختطاف, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook