22:59 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تعمل شركة عراقية خاصة لتصنيع المنتجات الغذائية في البصرة بكل طاقتها هذه الأيام لتلبية الطلب المتزايد على منتجاتها محليا، بعد أن تسببت جائحة كورونا وما تلاها من قيود وإغلاق للحدود في الحد من كمية المنتجات الغذائية المستوردة المتوفرة في البلاد.

    وتنتج شركة "جيكور" للمنتجات الغذائية العديد من المواد الغذائية التي تتراوح بين اللحوم والدواجن والأسماك والخضروات.

    وقال مدير مصنع الشركة، عبد الرضا إبراهيم: "حجم الطلب في السوق زاد عندي بسبب غلق الحدود بيننا وبين دول الجوار، الحدود البرية. أدى ذلك إلى زيادة بعملية الإنتاج. قبل تفشي الوباء كنا ننتج حوالي 90 طنا في اليوم بينما ننتج الآن 150 طنا في اليوم بسبب ارتفاع الطلب".

    وأغلق العراق حدوده الدولية وفيما بين محافظاته في مارس/ آذار، باستثناء السلع الأساسية مثل المواد الغذائية، وذلك للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد.

    وفي وقت سابق هذا الشهر، أعاد جزئيا فتح معبر الشلامجة مع إيران من أجل تجارة المواد الغذائية بما يسمح بعبور 500 شاحنة من إيران أسبوعيا، وسيفتح يومي الأربعاء والأحد.

    وعلى الرغم من إعادة الفتح ورفع القيود، زاد الطلب محليا على منتجات شركة جيكور باطراد خلال الأشهر القليلة الماضية.

    وتتطلع الشركة العراقية الخاصة الآن للتصدير إلى الولايات المتحدة وأوروبا، وبعد حصولها على شهادة من إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية وإبرامها تعاقدات مع شركات في ألمانيا وهولندا واليابان لتركيب خطوط إنتاج جديدة للتصدير.

    وقال عبد الرضا إبراهيم: "قبل جائحة كورونا كانت عملية التصدير خمسة بالمئة من كمية الإنتاج. خلال جائحة كورونا وبسبب تلكؤ بعض المعامل (المصانع) ارتفعت كمية التصدير عندي إلى خارج القطر، إلى دول الخليج، وحاليا واخدين شهادة الإف.دي.إيه (إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية) لغرض التصدير إلى أمريكا، وعندي تعاقدات جديدة ويا دول أوروبا"، وفقا لـ "رويترز".

    وأوضح إبراهيم أن شركته زادت في أنواع منتجاتها أكثر، قائلا: "كنا ننتج 14 نوعا من أصناف اللحوم يوميا، اليوم إحنا واصلين لثمانين نوع من أصناف اللحوم ذات الأحجام والمنتجات المختلفة بما في ذلك اللحوم والدواجن والخضار. كل ما يتطلبه المنزل العراقي، العائلة العراقية".

    وقالت المتسوقة العراقية دعاء إبراهيم: "بسبب جائحة كورونا والظروف وغلق الحدود، والمنتجات المستوردة قلت وانخفضت بصورة كبيرة، لذلك اتجهت جميع العائلات العراقية لشراء المنتجات العراقية بعد أن رأوا جودتها العالية. المنتجات العراقية جيدة من جميع النواحي".

    وتصدر شركة "جيكور" منتجاتها إلى العديد من دول الخليج مثل البحرين والإمارات والكويت وعُمان عبر ميناء أُم قصر.

    انظر أيضا:

    العراق يسجل أعلى حصيلة وفاة يومية بفيروس كورونا
    العراق… الرئاسات الثلاث تعقد اجتماعا موسعا لمواجهة كورونا
    تحذير عراقي من أزمة "لا تقل خطورة عن جائحة كورونا" بطلتها تركيا
    الصحة العراقية تفتتح مركزا خاصا لعلاج كورونا جنوبي البلاد.. فيديو وصور
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook