10:22 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    صرحت عضو مكتب البرلمان التونسي عن حركة النهضة، زينب إبراهيم، بأن لائحة سحب الثقة من الغنوشي "ساقطة شكلا".

    جاءت تصريحات زينب إبراهيم، في حديثها إلى إذاعة "موزاييك" تناولت خلاله مسألة البت في لائحة سحب الثقة من رئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي.

    من جانبه، صرح الغنوشي، أمس الجمعة ، أن جلسة يوم الخميس 30 تموز/ يوليو الجاري ستكون لحظة لتأكيد الثقة وليست لحظة لسحبها.

    وأضاف الغنوشي في تصريح إعلامي أنه هو من تولى تقديم المقترح ومكتب المجلس لم يحتاج للتصويت مشددا على أن القرار يأتي احتراما لإرادة 73 نائبا، بحسب ما ذكرت إذاعة "شمس FM".

    كما أشار الغنوشي إلى أن لائحة سحب الثقة منه التي قدمها 73 نائبا تتضمن جملة من الإخلالات التي بإمكانها إسقاط اللائحة شكليا.

    وكان الناطق باسم "حركة النهضة" التونسية، عماد الخميري، قد أعلن، الخميس الماضي، أن اجتماعا للمكتب التنفيذي للحركة سيعقد، مساء اليوم، للتداول في ما توصلت إليه لجنة المشاورات مع الأحزاب المنبثقة عن الحركة.

    وقال الخميري في تصريحات نقلتها صحيفة "الشروق" إن "حركة النهضة مستمرة في مشاوراتها مع حزب قلب تونس وكتلة المستقبل حول الشخصية الأقدر لرئاسة الحكومة، مبرزا أن الأسماء المطروحة مقسمة بين مستقلة وذات توجهات حزبية".

    وتتصاعد الأزمة السياسية في تونس، بعد استقالة رئيس الحكومة إلياس الفخاخ الأسبوع الماضي، وزيادة حالة الاستقطاب بين الكتل البرلمانية والسياسية، ودعوات لإسقاط رئيس البرلمان راشد الغنوشي زعيم حركة النهضة الحاكمة، في وقت تزداد فيه الأزمة الاقتصادية والاجتماعية خاصة بعد أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

    انظر أيضا:

    تداعيات تحرش مقاتلة أمريكية بطائرة ركاب إيرانية... انتهاء مهلة ترشيحات رئيس جديد للحكومة في تونس
    تونس... نحو رئيس حكومة جديد أم حل للبرلمان
    إعفاء وزير الخارجية التونسي من مهامه
    تونس.. الجيش يؤكد استعداده لمواجهة الخارجين عن الشرعية
    الكلمات الدلالية:
    تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook