20:35 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    1 0 0
    تابعنا عبر

    علقت حركة النهضة التونسية على دعوات إقصائها من المشهد السياسي والحكومي، وذلك خلال الاجتماع الدوري لمكتبها التنفيذي المنعقد أمس الجمعة.

    وقالت قناة "نسمة" التونسية إن حركة النهضة، أعربت عن ثقتها في حسن اختيار رئيس الجمهورية قيس سعيد للشخصية الأقدر لتشكيل الحكومة المقبلة، وانفتاحها على مختلف الأحزاب والكتل الديمقراطيّة للإسراع بتشكيل الحكومة، نظرا لدقة المرحلة الاقتصادية والاجتماعيّة والأمنيّة.

    واستهجنت الحركة دعوات إقصائها من المشهد السياسي والحكومي "خدمة للأجندات الأجنبيّة المشبوهة"، بحسب ما جاء في بلاغ أصدرته في الغرض.

    ودعت الحركة كل مكونات الساحة السياسية إلى التهدئة والحوار، وإلى الالتزام بنهج التوافق ودعم مقومات الوحدة الوطنية وعوامل الاستقرار، وتجنب التحريض ونزوعات الإقصاء.

    في سياق متصل، صرحت عضو مكتب البرلمان التونسي عن حركة النهضة، زينب إبراهيم، بأن لائحة سحب الثقة من الغنوشي "ساقطة شكلا".

    جاءت تصريحات زينب إبراهيم، في حديثها إلى إذاعة "موزاييك" تناولت خلاله مسألة البت في لائحة سحب الثقة من رئيس مجلس النواب التونسي راشد الغنوشي.

    من جانبه، صرح الغنوشي، أمس الجمعة ، أن جلسة يوم الخميس 30 تموز/ يوليو الجاري ستكون لحظة لتأكيد الثقة وليست لحظة لسحبها.

    انظر أيضا:

    محلل سياسي تونسي يكشف أسماء بعض المرشحين لرئاسة الحكومة
    إعفاء وزير الخارجية التونسي من مهامه
    تونس... نحو رئيس حكومة جديد أم حل للبرلمان
    تونس.. الجيش يؤكد استعداده لمواجهة الخارجين عن الشرعية
    ممثل "النهضة" في مكتب البرلمان التونسي: لائحة سحب الثقة من الغنوشي ساقطة شكلا
    الكلمات الدلالية:
    تونس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook