17:10 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    عقدت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، اجتماعًا بمقر شركة "فاكسيرا" لمتابعة جاهزية المصانع وكفاءة خطوط الإنتاج تمهيدًا لبدء تصنيع لقاح فيروس كورونا المستجد حال ثبوت فاعليته، وذلك بالتعاون مع الصين.

    وأوضح خالد مجاهد مستشار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة المصرية، أن الوزيرة تابعت كفاءة البنية التحتية وكفاءة التجهيزات بمصانع الشركة للوقوف على كافة احتياجاتها وأي تحديات قد تواجهها للعمل على حلها بشكل فوري.

    وناقشت الوزيرة عدد الجرعات المطلوب إنتاجها والسعة الإنتاجية للقاح فيروس كورونا بعد الانتهاء من كافة التجارب وثبوت فاعليته، وذلك بما يكفي احتياجات مصر والتوسع أيضًا للتصدير للدول الأفريقية حيث سيتم اعتبار مصر مركز تصنيع اللقاح في القارة الأفريقية.

    وأشار مجاهد إلى أن الوزيرة تابعت خطوط الإنتاج الحالية من اللقاحات المختلفة التي تنتجها الشركة بمصر، كما أكدت أهمية زيادة الطاقة الإنتاجية للشركة وإعادة هيكلة خطوط الإنتاج، لافتًا إلى مناقشة إمكانية مشاركة عدد من الشركات الأجنبية لشركة "فاكسيرا"، لتبادل الخبرات بما يضمن ريادة مصر في تصنيع اللقاحات.

    في سياق متصل، قدمت مصر، أمس الجمعة، مساعدات طبية خاصة بمواجهة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" لليمن، بالتنسيق مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.

    وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، فإن "مصر أرسلت طائرتين تحملان الدفعة الثانية من المساعدات الطبية، مكونة من محاليل وألبسة وقائية ومستلزمات لمجابهة فيروس كورونا، وحضر استقبالها الملحق العسكري لسفارة اليمن لدى السعودية العميد الركن يحيى الوعيل".

    وقال وكيل وزارة الصحة اليمنية الدكتور شوقي الشرجبي، إن "المساعدات تأتي في إطار التنسيق الثنائي بين حكومتي البلدين"، معرباً عن "تقدير اليمن لمصر ووقوفها الدائم الى جانب الشعب اليمني".

    انظر أيضا:

    دراسة: الطحالب أكثر فاعلية من الأدوية ضد كورونا
    عالم مناعة شهير: فيروس كورونا باق للأبد
    إصابة تشافي هيرنانديث بفيروس كورونا
    نجى من الموت عدة مرات.. صاحب لقب "معجزة لاري" يتغلب على كورونا بعد مرور 128 يوماً.. فيديو
    الكويت بدأت اليوم تشغيل تطبيق إلكتروني يتضمن شهادة خلو من كورونا لتسهيل إجراءات السفر
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook