13:06 GMT20 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال نائب مدير عام قطاع الطوارئ والإسعاف بوزارة الصحة التابعة لجماعة "أنصار الله" (الحوثيون) عبدالكريم النهاري، إن القطاع الصحي دخل المرحلة الحرجة ويقف على بعد أسبوعين من التوقف شبه الكامل.

    وأضاف النهاري في تصريحات خاصة لقناة "المسيرة" التابعة لأنصار الله، أن "أقسام الطوارئ والإسعاف في المستشفيات العامة والخاصة تستهلك 2 مليون و900 ألف لتر من الديزل شهريا، وسيارات الإسعاف 200 ألف لتر من البنزين".

    وأوضح "شركة النفط اليمنية وفرت لنا 50% من الكمية المطلوبة شهريا وأبلغتنا بنفاد مخزونها من الديزل بسبب استمرار احتجاز التحالف لسفن النفط".

    وتابع "لدينا 500 سيارة إسعاف عاملة لدى المستشفيات تقوم بـ1700 حالة إسعاف شهريا وتستهلك 200 ألف لتر بنزين وهي مهددة بالتوقف".

    وأشار إلى أنه "إذا نفدت المشتقات النفطية لدى أقسام الطوارئ في المستشفيات فسنشهد ارتفاع عدد الوفيات إلى نحو 500 وفاة يوميا".

    ولفت إلى أنه "في حال توقفت عمليات الإسعاف بين المستشفيات والمحافظات نتيجة انعدام البنزين، نتوقع ارتفاع معدل الوفيات إلى 300 حالة يوميا".

    وكشف أن مصنع الأوكسجين في مستشفى الثورة بصنعاء توقف عن العمل الأسبوع الماضي وأعيد تشغيله بما توفر من مادة الديزل ويواجه شبح التوقف النهائي.

    انظر أيضا:

    مصر تقدم مساعدات طبية إلى اليمن لمواجهة كورونا
    اليمن... وفاة وزير يمني سابق بفيروس كورونا
    تقرير أممي: ضعف التمويل يقلل من قدرة وكالات الأمم المتحدة على مواجهة كورونا في اليمن
    تبلغ 18 طنا... شحنة مساعدات أممية تصل إلى اليمن لمواجهة كورونا
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, وزارة الصحة, أنصار الله, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook