19:17 GMT12 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، ليل الأحد، إنه تلقى تقارير بمقتل أكثر من 60 شخصا، وإصابة نحو 60 آخرين في هجوم مسلح بقرية في إقليم دارفور السوداني المضطرب يوم السبت.

    وذكر المكتب في بيان، أن الهجوم الذي وقع بقرية مستري في ولاية غرب دافور هو إحدى الحلقات "في سلسلة حوادث أمنية جرى الإبلاغ عنها خلال الأسبوع الماضي، أسفرت عن حرق عدة قرى ومنازل ونهب أسواق ومتاجر وخلفت أضرارا بالبنية التحتية"، ولم يحدد المكتب مصدر التقارير، وفقا لرويترز.

    ولم يرد تعقيب من الحكومة على الحادث، ولم يتسن لرويترز الوصول إلى مسؤولين للتعقيب.

    ونقلت وكالة السودان للأنباء عن الحكومة السودانية قولها يوم الأحد، إنها ستنشر قوات مشتركة من عدة أجهزة أمنية في دارفور بعد تجدد العنف في الإقليم مؤخرا.

    وقال رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك في اجتماع بالخرطوم مع وفد نسائي من دارفور، إن القوات ستنشر في ولايات الإقليم الخمس لحماية الناس وتأمين موسم الزراعة.

    ولم ترد أي تفاصيل أخرى.

    وشدد مجلس الأمن والدفاع السوداني عقب اجتماع الأحد على أهمية "استخدام القوة اللازمة قانونا لحفظ الأرواح والممتلكات وإيقاف جميع التفلتات الأمنية، والتصدي للخارجين عن القانون ودعم أسس المواطنة".

    وفي حادث منفصل، قال شهود وزعيم محلي يوم السبت، إن 20 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب 22 آخرون في هجوم شنه مسلحون من فصيل غير معروف على قرية في ولاية جنوب دارفور.

    وذكرت وكالة السودان للأنباء، أن ثلاثة أشخاص بينهم امرأة قتلوا الأحد، في تجدد نزاع بين مزارعين ورعاة بمنطقة الجرف في ولاية شمال دارفور، مضيفة أن قوات الأمن تدخلت وفصلت بين الطرفين.

    ودفع عنف الفصائل المسلحة بشمال دافور في الآونة الأخيرة السلطات إلى إعلان حالة الطوارئ يوم 13 يوليو/تموز.

    وقالت الأمم المتحدة، "إن تصاعد العنف في مناطق مختلفة بإقليم دارفور يؤدي إلى زيادة النزوح ويقوض موسم الزراعة ويتسبب في خسائر في الأرواح والمعايش".

    انظر أيضا:

    النواب الليبي يدعو مصر للتدخل العسكري..السودان يعلن الطوارئ في دارفور..تصدع في الحكومة التونسية
    هل أشعل أنصار البشير الصراع مجددا في دارفور؟
    عقب الأحداث الأخيرة... وصول وفد سيادي سوداني إلى شمال دارفور
    "شارك شخصيا"... من هو علي كوشيب أول سوداني يحاكم دوليا على جرائم الحرب في دارفور؟
    الكلمات الدلالية:
    السودان, دارفور, العنف في دارفور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook