08:53 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اتهم نائب رئيس المجلس السيادي السوداني، محمد حمدان دقلو جهات لم يسمها بالتهديد بقتله وتوعده بالتصفية، كما حذر مما وصفها بمافيا تهريب الذهب، والجماعات التي تعمل على تعطيل مسيرة اقتصاد البلاد.

    وقال حميدتي، في مخاطبة خلال حفل لبدء تصدير طنين من الذهب وتدشين "بورصة الذهب السودانية"، إن هناك جهات تعمل على تعطيل مسيرة الاقتصاد السوداني، وتضع العقبات أمام مساعيه من أجل نهوض البلاد، وما أطلق عليها "المافيا" التي تعمل على خفض سعر الجنيه السوداني، وتشتري العملات الأجنبية بأي سعر.

    وأضاف حميدتي "البلد تسيطر عليها مافيا وعصابة كبيرة جدا، يجب أن نحاربها لأن البلد لن يتقدم من دون محاربة هذه العصابة. هم عاملين فيها أشراف ونظيفين، لكنهم حرامية ومجرمين"، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط".

    ويترأس حميدتي لجنة الطوارئ الاقتصادية التي تكونت في مارس/ آذار الماضي، ويعاونه رئيس الوزراء عبد الله حمدوك رئيسا مناوبا، وعضوية عدد من كبار المسؤولين والوزراء، بهدف استعادة عافية اقتصاد البلاد.

    وزعم حميدتي تلقيه تهديدات بالتصفية من تلك المجموعات التي اتهمها بالعمل على تدمير البلاد، متعهدا بالوقوف أمامها ومحاربتها مهما كانت النتائج.

    وهاجم حميدتي منتقدي رئاسته للجنة الاقتصادية، واصفا إياهم بالمحبطين والمثبطين، مضيفا "يقولون هذا ليس شغلنا، وأنا أتيت لمساعدتهم. من الحريص على الحكومة؟ من يسبنا أم الذي يعمل على رفع سعر صرف الجنيه ولا يريد للحكومة السقوط؟ لم نأت لدعم أحزاب أو جهات؛ وهدفنا حماية البلد من الانهيار".

    ودعا نائب رئيس مجلس السيادة لتوحيد الصف الوطني من أجل الحرب على الفساد.

    انظر أيضا:

    حميدتي: زيارتي إلى إثيوبيا كانت ناجحة
    ما الذي عاد به حميدتي من إثيوبيا إلى السودان؟
    حميدتي يطلع على أوضاع العالقين والسجناء السودانيين في إثيوبيا
    الكلمات الدلالية:
    محمد حمدان حميدتي, المجلس السيادي في السودان, السودان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook