23:00 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    قرر مجلس الوزراء اللبناني، اليوم الثلاثاء، تقديم شكوى إلى الأمم المتحدة احتجاجا على الاعتداء الإسرائيلي أمس.

    ذكرت وسائل إعلام لبنانية، أن "مجلس الوزراء قرر في جلسته التي عقدت اليوم في قصر بعبدا برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، تقديم شكوى إلى الأمم المتحدة احتجاجا على الاعتداء الإسرائيلي أمس في جنوب لبنان".

    وأدان الرئيس اللبناني ميشال عون "اعتداء العدو الإسرائيلي في الجنوب واعتبر ذلك تهديدا لمناخ الاستقرار في جنوب لبنان وخاصة وأن مجلس الأمن سيبحث قريبا بتجديد مهام قوات اليونيفيل في الجنوب". 

     فيما قال رئيس ​الحكومة​ ​اللبنانية حسان دياب،​ إن "​إسرائيل​ اعتدت على سيادة ​لبنان​ مجددا وخرقت ​القرار 1701​ أمس الإثنين، عبر تصعيد ​عسكري​ خطير".

    وحسب مراسلة "سبوتنيك" في لبنان، أضاف دياب، خلال جلسة المجلس الأعلى للدفاع: "العدو يعمل جاهدا لتعديل مهام اليونيفيل وقواعد الاشتباك معنا، لذا أدعو للحذر في الأيام القادمة لأني متخوف من انزلاق الأمور للأسوأ في ظل التوتر الشديد على حدودنا مع فلسطين المحتلة".

    وأعلن الجيش الإسرائيلي، أمس الاثنين، أنه "أحبط عملية تخريبية في منطقة جبل روس الحدودية مع لبنان، بعد تسلل عدد من التابعين لحزب الله اللبناني إلى مناطق إسرائيلية"، مشيرا إلى عدم وجود أية إصابات بين قواته.

    لكن "حزب الله" نفى الرواية الإسرائيلية وقال في بيان رسمي: "إن كل ما تدعيه وسائل إعلام العدو عن إحباط عملية تسلل من الأراضي اللبنانية إلى داخل فلسطين المحتلة وكذلك الحديث عن سقوط شهداء وجرحى للمقاومة في عمليات القصف التي جرت في محيط مواقع الاحتلال في مزارع شبعا هو غير صحيح على الإطلاق، وهو محاولة لاختراع انتصارات وهمية كاذبة".

     

    انظر أيضا:

    "حزب الله" ينشر صورا للطائرة الإسرائيلية المسيرة التي سقطت جنوبي لبنان... صور
    الجيش الإسرائيلي يعلن إحباط عملية "تخريبية" لحزب الله على الحدود مع لبنان
    أول تعليق من "حماس" على الاعتداءات الإسرائيلية التي استهدفت سوريا ولبنان
    نتنياهو: حزب الله لم يقدر قوة إسرائيل مقابل لبنان
    "تصعيد عسكري خطير"... رئيس الحكومة اللبنانية يحذر من "الأسوأ" في الأيام المقبلة
    الكلمات الدلالية:
    حزب الله, إسرائيل, الأمم المتحدة, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook