22:08 GMT05 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    تعمل مؤسسة "جفرا" في مخيم برج البراجنة في بيروت، على تدوير النفايات لتصنيع السماد الطبيعي العضوي، من خلال جمع الخضراوات المتلفة من محال الخضار ونقلها إلى أسطح منازل المخيمات لتدويرها.

    منسق مؤسسة "جفرا" في مخيم برج البراجنة محمود زعزوع، تحدث لـ"سبوتنيك" قائلا: "بعد أزمة النفايات التي مرت على لبنان التي بدورها أثرت على المخيمات الفلسطينية بشكل كبير، فكرنا أنه يجب تخفيف العبء عن المخيمات، فظهرت معنا فكرة تدوير النفايات في المخيمات، وهو أمر جميل ومفيد للمجتمع الذي نعيش فيه".

    وأضاف "وجدنا أننا نستطيع تدوير النفايات وتحويلها إلى أسمدة للاستخدام وللبيع، مثل الخضار الورق، الكرتون، النشارة، نستطيع استخدامهم في الآلات الموجودة لدينا لتصنيع السماد الطبيعي الذي بدورنا نستخدمه للزراعة".

    تزرع مؤسسة "جفرا" جميع الخضراوات العضوية على أسطح المنازل في مخيم برج البراجنة للتشجيع على الزراعة، ومن دون مقابل يتم توزيعه على عائلات المخيمات.

    وتعمل المؤسسة من خلال حملتيها "سوا منغير" و "سوا منزرع" في المخيمات الفلسطينية على تشجيع اللاجئين على تحقيق الاكتفاء الذاتي من خلال تسليمهم بعض مستلزمات زراعة النباتات في منازلهم وتدريبهم على العناية بها واستثمارها بالشكل الأمثل على أسطح المنازل.

    ويشير زعزوع إلى أن الفلسطينيين في المخيمات يواجهون مشاكل كبيرة، وزراعة الأسطح تهدف لدعم الأسر الذين يعيشون في المخيمات من خلال الاستهلاك أو البيع.

    انظر أيضا:

    مشكلة النفايات تتصدر مجددا الجدل السياسي في لبنان
    وسط محاولات حكومية للحل... "مطمر الكوستابرافا" يعمق أزمة النفايات في لبنان
    الكلمات الدلالية:
    النفايات, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook