04:30 GMT11 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    ألقت الأجهزة الأمنية السورية في تدمر في ريف حمص فرع استخبارات البادية، القبض على مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم "جيش مغاوير الثورة السورية" المدرج على لوائح رواتب الجيش الأمريكي، كانت تقوم بمهمة استطلاعية بمساعدة برنامج "ماجلان" لتحديد نقاط تمركز قوات الجيش العربي السوري والقوات الروسية الحليفة.

    وأكد مصدر في الأجهزة الأمنية لـ "سبوتنيك" بأن "المجموعة خرجت من القاعدة التي يحتلها الجيش الأمريكي في منطقة التنف وتحركت نحو غرب منطقة السبع  بيار  على اتجاه (المحسة- جبل النصراني)، وصولا إلى منطقة جنوب شرق القريتين بنحو 7 كم".

    وفي تصريح لـ "سبوتنيك"، قال "الإرهابي" عبد الله شلاش، وهو أحد اثنين من المرتزقة اللذين تم القبض عليهما: "تسللنا إلى جبال (القريتين) بريف حمص الشرقي للتجسس على نقاط الجيش العربي السوري وتحديد إحداثيات مواقعه في المنطقة".

    وأضاف شلاش: "بعدما تعطلت معنا الدراجة النارية، اضطررنا إلى إخفاء أسلحتنا ودراجتنا النارية، لتسهيل عملية تسللنا إلى مدينة القريتين، وفي هذه الأثناء تم تمكن الجيش من إلقاء القبض علينا".

    • الأجهزة الأمنية السورية في تدمر  بريف حمص تلقي القبض على مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم (جيش مغاوير الثورة السورية)
      الأجهزة الأمنية السورية في تدمر بريف حمص تلقي القبض على مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم (جيش مغاوير الثورة السورية)
      © Sputnik . Attia Al-Attia
    • الأجهزة الأمنية السورية في تدمر  بريف حمص تلقي القبض على مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم (جيش مغاوير الثورة السورية)
      الأجهزة الأمنية السورية في تدمر بريف حمص تلقي القبض على مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم (جيش مغاوير الثورة السورية)
      © Sputnik . Attia Al-Attia
    1 / 2
    © Sputnik . Attia Al-Attia
    الأجهزة الأمنية السورية في تدمر بريف حمص تلقي القبض على مجموعة إرهابية تابعة لتنظيم (جيش مغاوير الثورة السورية)

    وكان شلاش، وهو سوري الجنسية مواليد مدينة تدمر 1995، يدرس اختصاص (دراسات قانونية) في جامعة حمص (جامعة البعث)، إلا أنه انقطع عن الدراسة بعد دخول تنظيم "داعش" (الارهابي المحظور في سوريا) إلى تدمر مطلع العام 2016.

    وحول طريقة انضمامه إلى التنظيم، قال شلاش: "بعد سيطرة داعش على تدمر، انتقلت إلى مخيم الركبان (المحاذي لقاعدة التنف) وعملت في تجارة التوابل، وتعرفت إلى المدعو حمود الدخول، الذي قام بتقديمي إلى قيادي في تنظيم (جيش مغاوير الثورة) في قاعدة التنف الأمريكية، والأخير قام بتزويدي بالأسلحة ودراجة نارية وألحقني بمجموعات خاصة مهمتها استطلاع نقاط الجيش السوري".

    وييّن المرتزق شلاش، قائلا: "تم تزويدي بجوال خليوي عليه برنامج "ماجلان" لرصد نقاط الجيش العربي السوري بشكل فوري".

    ويعد برنامج "ماجلان" أكثر برامج التجسس انتشارا  بين صفوف التنظيمات المتطرفة في سوريا، ويعمل في كافة الظروف بما فيها انقطاع الاتصالات.

    وحول طبيعة الأعمال التي يقوم بها مرتزقة تنظيم "جيش مغاوير الثورة السورية"، أضاف شلاش: "كان مهند الطلاع يكلفنا بالمهمات ويعطينا مبالغ مالية لقاء ذلك، وهناك مجموعات أخرى يكلفها بزرع عبوات ناسفة ورصد وتفجير آبار النفط السورية، وتقديم دعم لتنظيم داعش الإرهابي بالإضافة إلى مجموعات خاصة بنقل وتجارة المخدرات ويكلفهم بمهمات أخرى، وهؤلاء يتقاضون مبالغ مالية كبيرة".

    ومهند الطلاع هو مرتزق معروف على نطاق واسع منذ بداية الحرب على سوريا، وهو صاحب حظوة كبيرة لدى الجيش الأمريكي، ويعمل حاليا كمتزعم لتنظيم "جيش مغاوير الثورة السورية"، فيما كان سابقا يعمل متزعما لما يسمى "مجلس دير الزور العسكري".

    الكلمات الدلالية:
    سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook