22:44 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال مراسل "سبوتنيك" في ريف إدلب إن وحدات من الجيش السوري، وبالتعاون مع أهالي بلدة (الغدفة) التي حررها الجيش السوري أخيرا في منطقة معرة النعمان، عثرت على أحد المقرات التي كانت المجموعات المسلحة تستخدمها للإتجار بالأعضاء البشرية.

    وأكد المراسل أنه وخلال عملية تمشيط المنطقة قام أهالي البلدة بإبلاغ عناصر الجيش السوري بوجود مقر يحوي على عبوات زجاجية بداخلها أعضاء بشرية محفوظة بمواد كيمائية "رأس - عيون -... وكلى وأحشاء أخرى محفوظة بمادة الكلوروفوم".

    ووجد داخل المقرر سجلات طبية تحوي أسماء مرضى مع توصيف طبي كامل لحالتهم الطبية يعتقد أن المجموعات المسلحة قامت بقتلهم والمتاجرة بأعضائهم بالإضافة إلى وجود وثائق تدل على اعتماد المجموعات المسلحة على بيع الأعضاء البشرية لتمويل أعمالهم من خلال تجار وسطاء يقومون ببيع هذه الاعضاء.

    وقال مصدر ميداني سوري، لـ "سبوتنيك"، في وقت سابق، إن تعزيزات عسكرية نوعية للجيش السوري، وصلت إلى ريفي إدلب وحماة، وسط استمرار المجموعات المسلحة بخرق اتفاق وقف إطلاق النار، لاسميا في جبل الزاوية وسهل الغاب.

    وحول احتمالية استئناف الجيش السوري لعملياته العسكرية في ريف إدلب، كشف المصدر أن كل المعطيات الميدانية على الأرض، وفشل أنقرة في تنفيذ اتفاق موسكو الأخير، إضافة إلى خروقات المسلحين المستمرة، يدل على أن القيادتين السورية والروسية غير راضية عن الوضع الراهن.

    انظر أيضا:

    صحيفة: أدلة صادمة عن تسرب "كورونا"... ومستشار ترامب السابق يكشف "اللغز"
    محو أدلة واستجابة بطيئة... طبيب صيني يكشف تعمد إخفاء حجم تفشي كورونا في بلاده
    حزب الاستقلال البريطاني:على بلادنا تقديم أدلة طارئة حول "تدخل" روسيا في انتخابات 2019
    الكلمات الدلالية:
    إدلب, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook