21:55 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    103
    تابعنا عبر

    أكد وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أن قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، كانت على وشك السيطرة على العاصمة الليبية طرابلس، لولا دعم بلاده لحكومة فايز السراج الذي أسفر عن تغيير موازين القوى في ليبيا.

    وقال أكار بحسب وكالة "الأناضول"، إن بلاده تبذل قصارى جهدها "لمساعدة أشقائها الليبيين، من أجل إحلال وقف إطلاق النار والاستقرار ووحدة الأراضي في ليبيا".

    سفن تركية في البحر المتوسط
    © AFP 2020 / DEFENCE MINISTERY PRESS SERVICE
    وشدد وزير الدفاع على أن تركيا تتعامل مع ليبيا من منطلق "ليبيا لليبيين"، متابعا "جميعنا نسعى من أجل ليبيا يسود فيها وقف إطلاق النار، والاستقرار الأمني، والسياسي، ووحدة الأراضي".

    وأشار خلوصي أكار، إلى أن تركيا تقدم لقوات الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها من قِبل الأمم المتحدة، التدريب، والتعاون، والاستشارات، والدعم في المجال العسكري.

    وأبرمت أنقرة مع حكومة طرابلس، اتفاقا للتعاون الأمني في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، وهو ما واجه انتقادات دولية خاصة من جانب مصر والإمارات وروسيا.

    وأتم أكار "بعض الدول مثل الإمارات ومصر وروسيا وفرنسا والسعودية تدعي تأييدها للحل السياسي في ليبيا، بينما تواصل تزويد حفتر بالسلاح والمعدات العسكرية".

    انظر أيضا:

    حكومة الوفاق: لا علاقة ولا علم لنا بزيارة برنارد ليفي إلى ليبيا
    السيسي: هدفنا إعادة الأمن والاستقرار إلى ليبيا
    وزير الخارجية السعودي يكشف الحل الوحيد لإنهاء الاقتتال في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    تركيا, حفتر, الجيش الوطني الليبي, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook