10:31 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    مستجدات الوضع الليبي (60)
    0 01
    تابعنا عبر

    نقلت وسائل إعلام ليبية عن مصادر في حكومة الوفاق الوطني، ما وصفته بتفاصيل محاولة استدراج مواطنين روس إلى ليبيا وأسرهم وتصويرهم كمخربين.

    نشر موقع "أخبار ليبية عاجلة" وثيقة تظهر ما وصفته بـ"بطلان" الرواية التي تذكرها حكومة الوفاق بشأن العناصر المقبوض عليها.

    وقال مصدر في حكومة الوفاق الوطني الليبية، إن ما تم هو اعتقال موظفين من شركة عسكرية خاصة اسمها "مار" موجودة في روسيا البيضاء.

    وتابع المصدر قوله "تم استدراج الموظفين إلى طرابلس، من أجل استخدامهم لإثبات وجود مخربين روس في ليبيا".

    وكانت طرابلس قد أعلنت يوم الأربعاء 29 يوليو/ تموز، اعتقال 33 مواطنا روسيا في العاصمة البيلاروسية مينسك. 

    لكن مصدراً من حكومة الوفاق قال إنها كانت "محاولة لاستدراج الروس إلى ليبيا. ووفقاً للخطة الموضوعة من قِبل حكومة الوفاق ومستشاريها الأجانب، هي إيجاد حُجة مقنعة لدعوة موظفي "مار"، إلى تركيا ليتم بعد ذلك نقلهم إلى طرابلس".

    وأظهرت الوثيقة المنشورة عبر الموقع أن "مار" وقعت عقدا مع المؤسسة الوطنية للنفط، وهو ما قال المصدر إنها "ضرورية لإتمام الخطوة التالية من الخطة".

    واستدرك بقوله "الخطة متمثلة في اختطاف موظفي شركة مار بعد ذلك، وعرضهم لاحقاً للعالم على أنهم استخباراتيين ومخربين يتبعون لشركة فاغنر، التي يُزعم وجودها في ليبيا ودعمها للمشير خليفة حفتر".

    ​وتشهد ليبيا انقساما حادا في مؤسسات الدولة، بين الشرق الذي يديره مجلس النواب والجيش الوطني بقيادة المشير خليفة حفتر، والقسم الغربي من البلاد الذي يديره المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، وهي الحكومة المعترف بها دوليا. ويتبادل الطرفان الاتهامات بالحصول على دعم عسكري أجنبي.

    الموضوع:
    مستجدات الوضع الليبي (60)

    انظر أيضا:

    روسيا والولايات المتحدة تناقشان التسوية السياسية في ليبيا وسوريا
    "الأعلى للقبائل الليبية": نرحب بمبادرة عقيلة صالح ونطالب روسيا بموقف أكبر تجاه ليبيا
    الخارجية الروسية: روسيا وتركيا اتفقتا على إنشاء مجموعة عمل مشتركة بشأن ليبيا
    تركيا تعلن تشكيل لجنة عمل مشتركة مع روسيا بشأن ليبيا
    سفير روسيا لدى مصر: لا نعتزم إنشاء قاعدة عسكرية في ليبيا
    الكلمات الدلالية:
    روسيا البيضاء, حكومة الوفاق الوطني, حكومة الوفاق, روسيا, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook