10:43 GMT07 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت الحكومة العراقية، اليوم الخميس، أن نحو 560 من المحتجين وأفراد الأمن قتلوا في الاحتجاجات المناهضة للحكومة التي استمرت شهورا العام الماضي.

    وتعهدت حكومة رئيس الوزراء الجديد مصطفى الكاظمي بالتحقيق في مقتل وسجن مئات المتظاهرين في الاضطرابات التي أطاحت بالحكومة السابقة العام الماضي.

    وعدد القتلى متسق تقريبا مع ما أفادت به وسائل الإعلام والجماعات الحقوقية؛ وفقا لوكالة "رويترز".

    قال هشام داود مستشار رئيس الوزراء، إن الحكومة ستعامل جميع الأشخاص البالغ عددهم 560 بصفتهم "شهداء" وستحصل كل أسرة على 10 ملايين دينار (8380 دولارا) تعويضات.

    وكانت الاحتجاجات قد بدأت في الأول من أكتوبر/ تشرين الأول واستمرت عدة أشهر، وطالب خلالها مئات الآلاف من العراقيين بوظائف وخدمات ورحيل النخبة الحاكمة، التي قالوا إنها فاسدة.

    وتسببت الاحتجاجات في استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الذي حل محله في مايو/ أيار الماضي مصطفى الكاظمي، الرئيس السابق لجهاز المخابرات.

    انظر أيضا:

    الكاظمي يجري زيارة مفاجئة لسجن وسط بغداد... صور
    عودة التظاهرات إلى العراق... تحذير للكاظمي من مصير عبد المهدي
    الكاظمي يدعو الوزراء العراقيين للنزول إلى الشارع ويتعهد باتخاذ "قرارات وطنية"
    الكاظمي يأمر بعدم استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook