20:18 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    210
    تابعنا عبر

    قال رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اليوم الجمعة، إن هدفه منذ تكليفه كان إنقاذ العراق من الفوضى.

    وأضاف الكاظمي في تصريحات نقلتها قناة "العربية" أن الصراعات الداخلية والدولية تهدد أمن العراق ومستقبل شعبه، مشيرا إلى أنه يواجه حملة منذ تشكيل الحكومة العراقية.

    وحول الانتخابات البرلمانية، قال الكاظمي: "نعمل لانتخابات حرة تنتج برلمانا يشكل حكومة تعكس إرادة الشعب". ووفقا لها، فإن الانتخابات المبكرة ستكون في 6 يونيو من عام 2021".

    وناشد الكاظمي العراقيين للاصطفاف في الانتخابات لتغيير المشهد في البلاد.

    وأردف أن الحكومة تعمل على الحد من الأزمة في العراق وسط توقع بتفاقم الوضع، مشددا أنه لا حلول للأزمات في العراق من دون استعادة دور الدولة.

    وأعلن أن حملة المنافذ الحدودية التي أجريت في العراق كانت دليلا على استعادة سيادة العراق، مشيرا إلى أن عض المنتفعين وأصحاب المصالح لا تناسبهم الإصلاحات في العراق.

    وأشار إلى أن الحكومة لن تتنازل عن دماء العراقيين الذي سقطوا في التظاهرات، مضيفا أن تم تحديد المتورطين بدماء المتظاهرين خلال 72 ساعة فقط.

    واستطرد أنه لن يتم السماح للسلاح المتفلت في خطف إرادة العراقيين.

    ويشهد العراق في محافظات الوسط والجنوب منه مع العاصمة بغداد تظاهرات واحتجاجات منذ أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي، وزادت حدتها أخيرا إثر تردي الخدمات وانقطاع التيار الكهربائي تزامنا مع موجة الحر الشديد التي تضرب البلاد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook