00:17 GMT06 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    121
    تابعنا عبر

    علق عالم الآثار المصرية زاهي حواس، على تغريدة الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، التي تحدث فيها عن الأهرامات والملك رمسيس الثاني، معتبرا أنها "لا تستحق الرد".

    وتابع، في بيان أصدره اليوم السبت: "التصريح الغريب للملياردير الأمريكي ومؤسس شركة (تسلا) إيلون ماسك، بأن فضائيين هم من بنوا الأهرامات وأن الملك رمسيس الثاني "كائن فضائي" لا تستحق الرد"، مضيفا: "يبدو أن أموال هذا الملياردير لم تجعله مشهورا، لذلك بدأ الحديث عن أن الأهرامات بناها قوم جاءوا من الفضاء، وأن الملك رمسيس الثاني أيضا من الفضاء"، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

     وأوضح حواس: "كان من المفترض ألا أقوم بالرد على هذا الكلام لأنه لا يستحق ذلك، ولكن وجدت أن هذا الخبر نشر في كل مكان، وهو خبر ليس له أي دليل علمي". 

     ولفت عالم المصريات إلى أن الأدلة الأثرية والتاريخية واللغوية تثبت أن بناة الأهرام هم المصريون، والملك رمسيس الثاني من الدلتا، وعائلته عاشت في "بر رعمسو" بقنطير الحالية وحكموا مصر في تلك الفترة.

     وتابع: "هناك أدلة لغوية مكتوبة داخل مقابر الموظفين والنبلاء تشير إلى الملك خوفو وهرمه"، مشيرا إلى أن "الهرم هو رمز لإله الشمس، وأنه جزء من الأهرامات  المصرية التي بنيت منذ الأسرة الثالثة حتى بداية الأسرة الـ18".

     وقال إن "مقابر العمال بناة الأهرام تثبت للعالم أجمع أن الهرم كان المشروع القومي لمصر، وأن بناة الأهرام عملوا في بناء الهرم لمدة 32 عاما".

    وقال عالم الآثار المصرية: "تم الكشف مؤخرا عن بردية (وادي الجرف) التي يحدثنا فيها رئيس العمال "مرر" عن بناء الهرم وقطع الأحجار من طره، وأعلن أن اسم هرم خوفو هو "آخت خوفو" بمعنى (أفق خوفو) ومنطقة الهرم كانت تعرف باسم "عنخ خوفو" بمعنى خوفو يعيش". 

    وأوضح: "أرجو من هذا الملياردير أن يثقف نفسه ويقرأ ما كتب عن المصريين القدماء والأهرامات حتى يعرف أن الأهرامات ليست لها صلة بالفضاء، وأن بناة الأهرام هم المصريون".

    انظر أيضا:

    وزيرة مصرية ترد على ماسك بدعوة لاكتشاف المزيد من الكتابات حول بناء الأهرامات
    حل اللغز الأعظم...علماء يكشفون سر بناء الأهرامات
    مفتي مصر الأسبق: النبي إدريس هو من بدأ في بناء الأهرامات وتمثال أبو الهول هو وجهه
    الجدل حول النبي إدريس وبناء الأهرامات يتصاعد... وتحية لـ"مستر زاهي"
    الكلمات الدلالية:
    الفضاء, الأهرامات, رمسيس الثاني, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook