22:21 GMT08 أغسطس/ أب 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 00
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخارجية السورية أن شركة نفط أمريكية وقعت اتفاقا مع مسلحين بقيادة الأكراد ويسيطرون على حقول النفط في شمال شرق البلاد، واصفة الصفقة بالباطلة "لسرقة النفط السوري".

    وقالت الخارجية في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي على موقع "فيسبوك" اليوم الأحد "تدين الجمهورية العربية السورية بأشد العبارات الاتفاق الموقع بين ميليشـيات "قسد" وشركة نفط أمريكية لسرقة النفط السوري برعاية ودعم الإدارة الأمريكية".

    وأضافت "هذا الاتفاق يعد سرقة موصوفة متكاملة الأركان ولا يمكن أن يوصف إلا بصفقة بين لصوص تسرق ولصوص تشتري ويشكل اعتداء على السيادة السورية واستمراراً للنهج العدائي الأمريكي تجاه سوريا في سرقة ثروات الشعب السوري وإعاقة جهود الدولة السورية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب المدعوم بمعظمه من قبل الإدارة الأمريكية نفسها".
    وتابعت" سورية تعتبر هذا الاتفاق باطلاً ولاغياً ولا أثر قانوني له وتحذر مجدداً بأن مثل هذه الأفعال الخسيسة تعبر عن نمط ونهج هذه الميليشيات العميلة التي ارتضت لنفسها أن تكون دمية رخيصة بيد الاحتلال الأمريكي".

    وأضاف بيان الخارجية أنه "على هذه الميليشــيات المأجورة أن تدرك أن الاحتلال الأمريكي الغاشم إلى زوال لامحالة وأنهم سيهزمون مثلهم مثل المجموعات الإرهابية التي استطاعت الدولة السورية هزيمتها.. فالسوريون الأصيلون قادرون على حماية ثرواتهم والحفاظ على وحدة بلادهم أرضاً وشعبا".

    ولم يذكر بيان للوزارة نشرته وسائل الإعلام الحكومية اسم الشركة الضالعة في الصفقة مع قوات سوريا الديمقراطية، وهي تحالف انتزع مساحات من شمال وشرق سوريا من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية بمساعدة الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    الخارجية الروسية: واشنطن مولت انفصال الأكراد في سوريا من أرباح التجارة في النفط
    إيران ستدعم احتياجات سوريا النفطية... لقاء الرئيس المصري بوفد القبائل الليبية
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, شركة نفط, قسد, اتفاق, الخارجية السورية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook