20:39 GMT01 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس مركز الأمة للدراسات، محمد الأسمر، إن دعوة المجلس الأعلى للدولة في ليبيا للبرلمان للانعقاد في مدينة واحدة، هدفها قطع الطريق على مبادرة عقيلة صالح رئيس البرلمان الليبي للحل، خصوصا بعد الترحيب الدولي بها.

    وذكر الأسمر، في تصريحات لراديو "سبوتنيك"، أن "دعوة خالد المشري رئيس المجلس الأعلى للدولة، لا أساس لها من الناحية العملية والبروتوكولية، لأن مجلس النواب عندما لم يستطع الاجتماع في طرابلس قرر أن تعقد كافة الجلسات بكامل النصاب في طبرق وبالتالي فإن وحدة الاجتماع متاحة بالفعل".

    وتوقع مدير مركز الأمة أن "يرد البرلمان بأنه يتضامن ويدعم الاجتماع لكامل الأعضاء في مكان واحد ليس استجابة لدعوة المجلس، ولكن استجابة للنداءات المتكررة من البرلمان منذ عام".

    وقال إن الليبيين وعلى رأسهم المؤسسة التشريعة في حاجة لهذا الاجتماع الآن، لكي يتم تأسيس المجمعات الانتخابية في المناطق الاقليمية طرابلس وبرقة وفزان، مشيرا إلى أن  هذا لايتم إلا من خلال تأسيس المجمعات الانتخابية بمشاركة المجلس الاستشاري الأعلى للدولة للمراقبة والإشراف مع مجلس النواب".

    انظر أيضا:

    اجتماع مرتقب بين روسيا وتركيا بشأن ليبيا
    سامح شكري يتصل هاتفيا بغوتيريش بشأن التنسيق مع البعثة الأممية في ليبيا
    الجيش الليبي يحذر أي سفن أو طائرات من الاقتراب من ليبيا دون تنسيق
    الكلمات الدلالية:
    عقيلة صالح, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook