19:04 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 403
    تابعنا عبر

    اقتحم المئات من أبناء العشائر العربية في ريف دير الزور شرقي سوريا، مقرات تنظيم "قسد" الخاضع للجيش الأمريكي، وأسروا المسلحين الموجودين فيها، وذلك بعد تزايد عمليات الاغتيالات التي طالت وجهاء وشيوخ قبائل خلال الأيام الأخيرة.

    وأفاد مراسل "سبوتنيك" في الحسكة أن المئات من أبناء العشائر العربية في مدن وبلدات وقرى ريف دير الزور الشرقي خرجوا، صباح اليوم، بمظاهرات احتجاجية ضد مسلحي التنظيم الخاضع للجيش الأمريكي، واقتحموا فيها مقرات التنظيم.

    وأفاد بأن سكان بلدتي الحوايج وذيبان ومدينة الشحيل شرقي دير الزور خرجوا، اليوم (الثلاثاء 4 آب/ أغسطس)، بمظاهرات شعبية كبيرة للمطالبة بالكشف عن منفذي عملية الاغتيال والقتل ضد شيوخ ووجهاء العشائر العربية في المنطقة.

    وتابع المراسل بأن المتظاهرين اقتحموا مقرات تنظيم "قسد" في بلدتي الحوايج وذيبان بالأسلحة الخفيفة والقنابل وأسروا مجموعة من مسلحي تنظيم "قسد" الموالي للجيش الأمريكي.

    وأوضح المراسل بأن المظاهرات تتوسع بشكل كبير في القرى والبلدات المجاورة لمدينة الشحيل وذيبان والحوايج، حيث يتركز الثقل العشائري لقبيلة العكيدات التي قتل أحد مشايخها منذ يومين مع مرافقه (الشيخ مطشر الهفل )، في حين نجا شيخ عام القبيلة إبراهيم جدعان الهفل من محاولة الاغتيال.

    وتشهد مناطق سيطرة تنظيم " قسد" والجيش الأمريكي شرقي سوريا توسعا كبيرا للمقاومة الشعبية العشائرية الرافضة للاحتلال الأمريكي الذي يقوم بسرقة النفط والثروات الطبيعة.

    انظر أيضا:

    بعد نجاته من الاغتيال.. شيخ قبيلة "العكيدات" لسبوتنيك: هاجمونا على مرأى مسلحي "قسد"
    تركيا: الاتفاق النفطي بين "قسد" وشركة أمريكية غير شرعي و"تمويل للإرهاب"
    برلماني سوري: اتفاق "قسد" مع الشركة الأمريكية حبر على ورق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook